التخطي إلى المحتوى

نجح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الاهلي من الفوز على المصري البورسعيدي بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جمعت الفريقان على ملعب إستاد المكس بالإسكندرية ضمن مؤجلات الجولة التاسعة عشر من الدوري.

ونجح الاهلي بفوزه في القفز إلى المركز الثاني والوصافة برصيد 61 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدر فريق نادي بيراميدز صاحب ال63 نقطة لكنه لعب مباراتين اكثر من المارد الأحمر.

وجاء الفوز ليكمل سلسلة العشق والحب بين المارد الأحمر على إستاد المكس بالإسكندرية وفي التقرير التالي يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على أبرز اللمحات الخاصة بتلك السلسلة :-

وش السعد

خلال أربعة عشر مباراة خاضها النادي الأهلي على ملعب إستاد المكس بالإسكندرية نجح في تحقيق الفوز في 12 مناسبة وخسر في لقاء وحيد وتعادل في الآخر لتفوق نسبة إنتصارته أكثر من 85% ليصبح الملعب المفضل للمارد الأحمر وجماهيره.

ثالث العالم شاهد على جولاته

نجح النادي الاهلي في الفوز ببرونزية كأس العالم للأندية في العام 2006 باليابان وعاد ليخوض المباراة الاولى له محلياً بعد الإنجاز القاري على ملعب المكس ضد حرس الحدود ونجح في الفوز بهدفين مقابل لا شيء وقعهم متعب.

الفوز بلقب الدوري الفاصل

وصل الاهلي والإسماعيلي إلى نهاية بطولة الدوري موسم 2008 – 2009 وهم بنفس الرصيد من النقاط ليتقرر لعب مباراة فاصلة بين الفريقين إحتضنها ملعب إستاد المكس بالإسكندرية لتحديد هوية الفريق البطل.

وحسم النادي الأهلي تلك المباراة بهدف واحد مقابل لا شيء سجله الانجولي أمادو فلافيو من رأسية مقوصة سكنت الشباك الإسماعيلاوية ليكون الملعب شاهد على التتويج بالدرع بعد الفاصلة.

التفوق الأفريقي

شهد دور الاثنين والثلاثين من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم موسم 2013 –  2014 خوض المارد الأحمر للقاء هام ضد فريق نادي يانج أفريكانز التنزاني.

وإنتهت المباراة بين الفريقين بفوز النادي الأهلي بهدف واحد مقابل لا شيء وهي نفس النتيجة التي إنتهت عليها مباراة الذهاب ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي إبتسمت للمارد الأحمر.

حسم ما بعد ال90

آخر الظواهر التي تشكل قصة عشق الأهلي وستاد المكس بالإسكندرية أنه كان شاهداً على تسجيل العمدة عماد متعب لهدف الفوز في شباك فريق نادي حرس الحدود في المباراة التي جمعت الفريقان في الدور الأول لموسم 2004-2005.

وكانت النتيجة تشير وقتها إلى التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق حتى إحتسب حكم المباراة وقتها سمير عثمان ركلة جزاء للنادي الأهلي إنبرى لها المهاجم اليافع وقتها ودون هدف الفوز في الوقت القاتل حيث بدأت وقتها قصة عشق جماهير الأهلي لهذا الملعب العريق الذي سيستضيف فعاليات كأس الأمم الأفريقية 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *