التخطي إلى المحتوى

بعثت إدارة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرجاء البيضاوي خطاباً مكتوباً لإتحاد الكرة المغربي لكرة القدم بالإضافة إلى لجان التأديب والإنضباط والتحكيم من أجل إعادة النظر في بعض القرارات التي تم إتخاذها خلال الفترة القليلة الماضية.

وكان الحكم داكي الرداد الذي تولى القيادة الفنية لمباراة الرجاء البيضاوي المغربي وحسنية أكادير والتي جمعت الفريقان يوم الأربعاء الماضي على ملعب الأب جيكو ضمن مباريات الجولة السابعة عشر من الدوري المغربي وحسمها الرجاء بهدفين مقابل هدف وشهدت طرد نناح في الدقيقة الثامنة والثمانين.

وأدى شجار بين لاعبي الفريقين إلى إشهار الرداد للورقة الحمراء في وجه نناح ليقوم نادي الرجاء بتوجيه خطاء به حيثيات اللقطة بالإضافة إلى الإعاقة الخيرة التي تعرض لها نناح من كريم باعدي مدافع الفريق الاول لكرة القدم بنادي حسنية أكادير والتي كادت أن تنهي مشواره في الملاعب.

وتعجبت إدارة النادي الرجاوي من حكم المباراة بعدم طرد لاعب أكادير والإكتفاء بإشهار الورقة الصفراء في وجه بينما قام بإنذار نناح بالبطاقة الحمراء ليخرج من الملعب ويلعب فريقه منقصواً بعشرة لاعبين قبل نهاية المباراة بخمسة دقائق.

وطلبت إدارة الجراء من لجنة التأديب والإنضباط أن عود إلى مقطع الفيديو الخاص بالواقعة وتعرض اللاعب للضرب بدون كرة والسماح له بالمشاركة بصورة أساسية بعد إلغاء البطاقة في مباراة الفتح الرباطي يوم الأحد المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *