التخطي إلى المحتوى

نجح الدولي الانجليزي رحيم سترلينج لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي في الحصول على جائزة النزاهة والتأثير وذلك بسبب الهتافات العنصرية وبعض المشكلات الإجتماعية التي تعرض لها اللاعب خلال الفترة القليلة الماضية.

سترلينج يحصل على جائزة النزاهة

وقامت شبكة بي تي سبورت بتقديم الجائزة للانجليزي الدولي ضمن بعض الجوائز الأخرى حيث بررت الشبكة منح الجائزة للاعب أنه نجح في التصدي للعنصرية التي توجد في ملاعب كرة القدم كما أنه أحسن إستخدام حساباته عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر.

وقالت الشبكة أيضاً أن سترلينج قام بتقديم الدعوة لإتخاذ الكثير من الإجراءات الوقائية في هذا الصدد كما أثنى اللاعب وأكد على أن اللاعبين يجب عليهم التحدث عندما يعانون من تلك المشكلة من أجل التخلص منها وطردها من الملاعب.

وكان سترلينج قد وقع خلال الفترة القليلة الماضية على منشور جاء به أن أي فريق تقوم جماهيره بإطلاق هتافات عنصريه يخصم منها تسعة نقاط كاملة بالإضافة إلى لعب ثلاثة مباريات كاملة بدون جمهور خاصةً في حالة وصول تلك الهتافات إلى عنصرية.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها سيمون جرينبرج رئيس وحدة معلومات الرياضة في بيان صادر اليوم الخميس أكد أنه حصل على مصدر ثقة جديد يمثل صوت لباقي اللاعبين الذين ينشطون ويمارسون لعبة كرة القدم للتحدث بشفافية وصراحة في حالة قيامهم بذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *