التخطي إلى المحتوى

تمكن الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد الإسباني من تحقيق فوز كبير على نظيره فريق نادي فالنسيا إستقر عند ثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الأربعاء على أرضية ملعب إستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية ” الجوهرة المشعة ” لحساب مباريات الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا.

وفي السطور التالية يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على أبرز ما جاء في أحداث المباراة والطريقة التي حسم بها الملكي طريقه من أجل الظهور في المباراة النهائية.

الشوط الأول من مباراة ريال مدريد ضد فالنسيا

البداية كانت هجومية لفريق نادي ريال مدريد الذي دخل المباراة بنية تسجيل هدف منذ البداية ليريحه في باقي أطوار اللقاء وهو ما ظهر جليًا حينما أرسل البرازيلي كاسيميرو تصويبة صاروخية في الدقيقة الثالثة لكنها ضلت طريق شباك الحارس دومينيك حارس الخفافيش.

وفي الدقيقة الخامس عاد حامي عرين فالنسيا وتمكن من التصدي لرأسية الفرنسي رفائيل فاران مدافع الملكي الذي إستغل عرضية من البرازيلي كاسيميرو قبل أن ينجح الألماني توني كروس في تسجيل هدف المقدمة عند حلول الدقيقة الخامسة عشر بعد أن إستغل تمركز دومينيك الخاطىء وقام بتنفيذ الركنية مباشرة في المرمى.

وجاء التهديد الأول لفريق نادي فالنسيا على مرمى الريال في الدقيقة الثامنة والعشرين عن طريق اللاعب جاميرو الذي صوب كرة قوية لكنها علت مرمى البلجيكي كورتوا ليستمر الملكي على وتيرة الضغط الذي أسفر عن هدف ثاني في الدقيقة التاسعة والثلاثين بعد أن مرر فالفيردي كرة عرضية إرتدت لأيسكو الذي صوبها قوية في الشباك.

وفي الدقيقة الثانية والأربعين حرمت العارضة الإسباني إيسكو من تسجيل الهدف الثالث بعد أن إستقبل عرضية من كروس سددها برأسه لكنها إصطدمت بالقائم الأيمن لترتد أمام يوفيتش الذي حاول إيداعها في المرمى لكن دومنيك تعامل معها بنجاح لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين مقابل لا شيء.

الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد ضد فالنسيا

بداية الشوط الثاني لم تتغير عن مثيلتها في الشوط الأول حيث دخل الريال بضغط هجومي وسدد إيسكو تلاه فيدي فالفيردي ليقرر سيلاديس التدخل وإجراء تغيير أول بنزول ماكسي جوميز بدلًا من كوندوجبيا تلاه تغيير ثاني بنزول تشيرشيف على حساب جاميرو.

ويبدو أن التغييرات جاءت بنتيجة عكسية حيث سجل الكرواتي لوكا مودريتش هدف الريال الثالث في الدقيقة الخامسة والستين بعد أن إستقبل تمريرة من يوفيتش وصوبها أقصى الزاوية اليمنى ليقرر زيدان بعد أن إطمئن على النتيجة إشراك مارسيلو على حساب ميندي وخاميس على حساب مودريتش والتغيير الأخير دفع بماريانو على حساب يوفيتش.

وجاءت أولى محاولات فالنسيا في الشوط الثاني عن طريق اللاعب باريخو في الدقيقة الرابعة والسبعين لكن كورتوا تعامل مع كرته بنجاح ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الوقت القاتل بسبب لمس سيرجيو راموس الكرة بيده لينبري لها باريخو ويصوبها على يسار كورتوا وتنتهي المباراة بفوز الريال بثلاثية مقابل هدف.

وبهذا ينتظر فريق نادي الريال في المباراة النهائية الفائز من مباراة الدور نصف النهائي الأخرى التي تجمع بين برشلونة وأتلتيكو مدريد يوم الخميس على ملعب الجوهرة المشعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *