التخطي إلى المحتوى

تمكن المنتخب المصري من تحقيق فوز هام يوم أمس الاحد على منتخب أوغندا بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جمعتهما على ملعب إستاد القاهرة الدولي لحساب مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى من دور المجموعات لكاس الأمم الافريقية توتال مصر 2019.

ثنائية صلاح والمحمدي ترسخ عقدة تاريخية لمنتخب ” الرافعات “

ونجح المنتخب المصري بفوزه في تحقيق العلامة الكاملة بالفوز في المباراة الثلاثة ليصل إلى تسعة نقاط تصدر بهم المجموعة فيما وصل منتخب أوغندا إلى الدور ثمن النهائي في المركز الثاني برصيد أربعة نقاط.

وإحتل المنتخب الكونغولي المركز الثالث برصيد ثلاثة نقاط بفضل فوزه على زيمبابوي برباعية نظيفة ليودع رفقاء خاما بيليات المنافسات برصيد نقطة يتيمة.

ونجح المنتخب المصري في أن يرسخ عقده تاريخية لكتيبة سيباستيان ديسابر بعد أن تقابلا في المواجهة الخامسة لهم في البطولة الأفريقية وسجل الفراعنة الفوز الخامس بنسبة نجاح وصلت إلى 100%.

حيث كانت المواجهة الأولى في نسخة عام 1962 وتحديداً في الدور نصف النهائي ونجح الفراعنة في الفوز بهدفين مقابل هدف قبل أن يتمكنوا من تحقيق الفوز بنفس النتيجة في نسخة عام 1974.

وكان اللقاء الثالث بين المنتخبين في كان 1976 ووقتها نجح المنتخب المصري في تكرار الفوز للمرة الثالثة 2-1 في الوقت الذي شهدت فيه نسخة الجابون 2017 مواجهة المنتخبين ونجح فيها الفراعنة في الفوز بهدف واحد مقابل لا شيء.

وبثنائيته يوم أمس في شباك الحارس العملاق أونيانجو يكون المنتخب المصري قد رسخ عقده تاريخيه للمنتخب الأوغندي بعدم تحقيق الفوز أو حتى التعادل خلال المواجهات الخمسة الماضية.

كما نجح المنتخب المصري في تحقيق رقم مميز آخر تمثل في الانتهاء من دور المجموعات دون أن تقبل شباك حارس المرمى محمد الشناوي أي أهداف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *