التخطي إلى المحتوى
عبر المنتخب المصري إلى الدور ثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تحتنضها أرض الكنانة بالفوز على المنتخب الأوغندي بهدفين مقابل لا شيء في الجولة الأخيرة ليصل رجال أجيري بالعلامة الكاملة.
وحصد المنتخب المصري النقاط التسعة بفضل فوزه في الجولة الأولى على منتخب زيمبابوي بهدف مقابل لا شيء وفي الجولة الثانية على منتخب الكونغو الديمقراطية بهدفين مقابل لا شيء وهي نفس النتيجة التي إنتهت عليها مباراة أوغندا.
وفي التقرير التالي يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على أبرز الظواهر التي شهدتها مباريات الفراعنة الثلاثة التي أقيمت في الدور الأول.

حصاد المنتخب المصري في دور المجموعات من كأس أمم أفريقيا

وجاء الحصاد كاملاً على النحو التالي :-

شباك نظيفة في المباريات الثلاثة

أولى المشاهد والظواهر التي تحققت خروج المنتخب المصري بثلاثة لقاءات دون إستقبال أي هدف حيث نجح الشناوي في النجاح على عذرية شباكه وذلك للمرة الأولى في تاريخ مشاركات الفراعنة بالكان.

تراجع الأداء في الشوط الثاني

ظهر جلياً في مباريات الفراعنة السابقة تراجع أداء لاعبوا المنتخب المصري حيث جاءت الأهداف الخمسة في الشوط الأول فقط من المباريات الثلاثة وفي الشوط الثاني يظهر أبناء أجيري بوضع مغاير تماماً وينخفض المستوى واللياقة البدنية.

مستوى محمد النني وعبد الله السعيد

لم يستطع الثنائي عبد الله السعيد ومحمد النني في تقديم أوراق إعتمادهم للجماهير المصرية التي شاهدت مستوى مغاير لإثنين من الأعمدة الرئيسية في تشكيلة المنتخب الوطني المصري.

وإفتقد متوسط ميدان الأرسنال الإنجليزي قدرته على إفتكاك الكرة من الخصوم أو الزيادة العديدة وحصل على تقييمات قليلة للغاية خلال المباريات التي شارك بها.

ولم يختلف الأمر كثيراً فدينامو خط هجوم الفراعنة لم يبدأ بعد فعبد الله السعيد لم يصنع أي فرصة لزملاءه بل ولم يقم بأي تصويبة بين القائمين والعارضة ليبقى مستواهما مثار جدل للجماهير.

صداع مركز رأس الحربة

من الامور التي شهدتها مباريات المنتخب الوطني عدم تسجيل أي من رأسي حربة المنتخب الوطني مروان محسن أو أحمد حسن كوكا لأي أهداف مع العلم أن الاخير لم يلعب سوى في دقائق أقل من مروان.

ولم يعطي أجيري الفرصة لهداف الدوري المصري أحمد علي للتأكيد على إمكانياته وفضل إبقاءه على مقاعد البدلاء طوال المباريات الثلاثة الماضية.

إستبعاد وردة وعودته

أثار النجم عمرو وردة لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي باوك سالونيك اليوناني أزمة كبيرة حينما تورط في فضيحة جنسية مع موديل مصرية قبل أن تظهر له فتاة مكسيكية فيديو ” إباحي “.

وتسببت تلك الأزمات في إستبعاد اللاعب يوم الأربعاء الماضي وحرمانه من تمثيل المنتخب المصري مدى الحياة قبل أن يتدخل الثنائي محمد صلاح وأحمد المحمدي ويتم حل الازمة والإكتفاء بإبعاده في مباريات الدور الاول فقط.

توهج تريزيجية

آخر اللمحات التي شهدها المنتخب المصري مستوى محمود حسن تريزيجيه الذي تألق وصال وجال ونجح في تسجيل هدف الفوز في المباراة الافتتاحية وكان له بصمة واضحة على جميع الأهداف التي سجلها الفراعنة لينصب نفسه نجم الدور الأول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *