التخطي إلى المحتوى

أجهش سون هيونج مين لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي توتنهام هوتسبيرز الأنجليزي بالبكاء وذلك بعدما تسبب يوم أمس الاحد في إصابة مروعة للنجم البرتغالي أندرية جوميز لاعب فريق نادي إيفرتون في المباراة التي إنتهت بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف لكلاً منهما .

وكان سون قد حصل على بطاقة حمراء مباشرة بعد التدخل العنيف على قدم جوميز الذي غادر الملعب مصاباً بعد أن تعرض لكسر في كاحل القدم اليمنى وظهر مذهولاً بعد الواقعة على الرغم من أن مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو قال أن قرار طرده من المباراة لم يكن عادل.

وإتفق مع المدرب الأرجنتيني الكثير من اللاعبين أمثال ديلي آلي الذي صرح لشبكة سكاي سبورتس أن الكوري الجنوبي ظهر منهاراً ما يدل على أنه واحد من ألطف الأشخاص الذي من الممكن أن يقابله الشخص في حياته داخل المستطيل الأخضر وخارجه .

وفي بيان أصدرته رابطة الدوري الأنجليزي الممتاز لكرة القدم عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت أكدت خلاله أن طرد سون كان لمجازفته وإغفاله سلامة زملاءه اللاعبين في الفرق الأخرى إثر الإلتحام الذي وقع بينه وبين جوميز .

وبعد الواقعة كتب الكثير من الرياضيين المعتزلين عبر حساباتهم الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي تويتر من أجل مواساة سون ومنهم مايكل أوين قائد ليفربول وإنجلترا السابق الذي أكد أن قرار طرد اللاعب صادم لكنه ليس مهماً بالنظر لحجم الإصابة التي حدثت لجوميز .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *