التخطي إلى المحتوى

إنتهت مباراة كلاسيكو الأرض بين برشلونة ضد الريال والتي جمعت الفريقان الأربعاء على ملعب إستاد الكامب نو بالتعادل السلبي بدون أهداف وذلك ضمن مباريات مؤجلات الجولة العاشرة من بطولة الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم.

وتعتبر مباريات برشلونة ضد الريال واحدة من أكثر المباريات أهمية في العالم خاصةً وأن الفريقان قبل بداية اللقاء كان يتوفر كلاً منهما على نفس العدد من النقاط 34 نقطة وصدارة الترتيب تذهب إلى البلوجرانا بفارق الأهداف فقط.

ومنذ إفتقاد المرينجي لخدمات الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي قرر الصيف الماضي الرحيل إلى فريق نادي يوفنتوس الإيطالي لم ينجح الملكي في تحقيق الفوز بكلاسيكو الأرض خاصةً وأنه كان واحد من أهم الأوراق الرابحة التي يعول عليها الريال في تلك المباراة.

مشاركات رونالدو في الكلاسيكو

وخلال الفترة التي إرتدى فيها رونالدو قميص ريال مدريد خاض ضد برشلونة 30 مباراة نجح خلالهم في تسجيل 18 هدفًا وصنع هدفين في إحصائية تعتبر رائعة بالنسبة لأسطورة من أساطير المرينجي .

وكان اللقاء الأخير الذي غاب فيه رونالدو وحقق فيه الفريق الفوز في إياب بطولة كأس السوبر الإسباني 2017-2018 وقتها تمكن الريال من إلحاق الخسارة بفالفيردي 2-0 في المباراة الأولى لفالفيردي.

ويرجع سبب غياب رونالدو عن تلك المباراة بسبب حصول على بطاقتين صفراوتين في مباراة الذهاب وقرر وقتها الإتحاد الإسباني إيقاف الدون لمدة خمسة مباريات وغرامة مالية كبرى بسبب دفعة لحكم اللقاء.

ونجح المرينجي وقتها في الحصول على اللقب بعد أن تغلب على غريمه التقليدي في الكامب نو بثلاثة أهداف مقابل هدف وكرر فوزه إيابًا في البرنابيو بهدفين مقابل لا شيء.

واللافت أن رونالدو منذ رحيله عن قلعة سانتياجو بيرنابيو لم ينجح الريال في تحقيق أي فوز على غريمه التقليدي برشلونة في الكلاسيكو بمختلف المسابقات.

وإلتقى الملكي مع البلوجرانا بلقاء الأربعاء في خمسة مباريات منذ رحيل الدون تلقى الريال ثلاثة هزائم وتعادل في لقاء يتيم خلال مسابقة الدوري الأسباني وكأس ملك إسبانيا.

وجاءت المباريات التي غاب عنها الدون على النحو التالي :-

– الخسارة بخمسة أهداف مقابل هدف في الدوري الإسباني على ملعب الكامب نو تلك الخسارة التي تسببت في إقالة الأرجنتيني جولين لوبيتيجي المدير الفني للملكي من منصبه.

– الخسارة بهدف واحد مقابل لا شيء في لقاء الإياب الذي أقيم على ملعب الكامب نو بهدف الكرواتي إيفان راكيتيتش.

– ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا على ملعب الكامب نو وإنتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق.

– إياب الدور نصف النهائي لكأس الملك على ملعب سانتياجو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد وإنتهت بفوز البارسا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

– الجولة العاشرة من بطولة الدوري الإسباني جولة الذهاب على ملعب الكامب نو التعادل بدون أهداف ليبقى الريال فاشل من دون رونالدو.

ليتضح جليًا تأثر ريال مدريد بغياب رونالدو عن صفوف الفريق وعدم قدرة أي لاعب آخر في القيام بنفس الدور الذي كان يقوم به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *