التخطي إلى المحتوى


خصص الجهاز الفنى للزمالك، بقيادة الصربي ميتشو، فقرة بدنية خاصة للاعبين، قاموا بأدئها بجيمانيزيوم النادى قبل انطلاق التدريبات الجماعية، وذلك تحت قيادة الإسباني رودريجيز مدرب الأحمال.


ويهدف الجهاز الفنى للزمالك لرفع المعدل البدني للاعبين، والوصول بهم إلى أعلى معدل من حيث الجاهزية استعدادا للفترة المقبلة، كما أدى اللاعبون فقرة تأهيلية في بداية المران، وهي عبارة عن سباق سرعات في مسافة قصيرة، أعقبها تأهيل بالكرة، وحرص ميتشو على الإشراف بنفسه على كل هذه الفقرات.


وأدى محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الفريق تدريبات تأهيلية بالركض حول الملعب قبل انطلاق المران، وعقبها توجه اللاعب لجيمانيزيوم النادي لاستكمال الحصة التأهيلية، المخصصة له في ظل معاناته بإصابة عضلية.


كما انتظم محمد عبد الغني مدافع الفريق فى التدريبات الجماعية عقب انتهاء البرنامج التأهيلي الإضافي الذي كان يؤديه فى الفترة الأخيرة تحت قيادة الجهاز الطبي، لتجهيزه بشكل كامل، ويؤدي اللاعب التدريبات بشكل طبيعي وقوي برفقة زملائه، استعدادا للمواجهات القادمة.


وحرص دراجون مدرب حراس المرمى، على تخصيص فقرة تكتكية للحراس، حيث قاموا بالمشاركة كلاعبين مع المدافعين والتسليم والتسلم بين الحارس وبين المدافعين، والعمل عى بناء الهجمة من الخلف.


ويشارك في التدريبات ثنائي الحراس محمد أبوجبل، والحارس الناشئ محمد شريف مواليد 2000 والذي تم تصعيده للفريق في ظل انضمام محمد عواد للمنتخب الأول، ومحمد صبحي للمنتخب الأولمبي.


وأستأنف الزمالك تدريباته الجماعية على ملعب النادى بميت عقبة، عقب فترة الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعبون أمس الجمعة لمدة 24 ساعة، وصعد ميتشو 11 لاعب من قطاع الناشئين للمشاركة فى تدريبات الفريق الأول، وتعويض الغائبين بسبب معسكرات المنتخبات، حيث صعد كلاً من.. أحمد عيد وحسام أشرف وحسام عبد المجيد وأسامة فيصل ومحمد حسام بيسو وحاتم محمد مواليد 2001، والحارس محمد شريف واللاعب يوسف محمود مواليد 2000، ومحمد طارق 2002، ويحيى مفتاح وحسين فيصل مواليد 1999.


 


ويغياب عن الزمالك اللاعبين الدوليين وهم خماسي المنتخب الأول محمد عواد ومحمود علاء وعبد الله جمعة وطارق حامد وعمر السعيد ورباعي المنتخب الأولمبي محمد صبحي ومحمد عبد السلام وإمام عاشور ومصطفى محمد والثنائي التونسي حمدي النقاز وفرجاني ساسي.

مصدر الخبر : موقع اليوم السابع وهو يتحمل المسؤولية عن صحة الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *