التخطي إلى المحتوى

فشل ألبيرت سيلاديس المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي فالنسيا في تحقيق إنجاز الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق للفريق فيما يخص تحقيق لقب كأس السوبر الإسباني الذي ودعه الفريق من الدور نصف النهائي بالخسارة من ريال مدريد بهدف واحد مقابل ثلاثة .

إنجاز كوبر يبقى الأفضل بعد توديع فالنسيا بطولة السوبر

وقبل اللقاء شارك فالنسيا في السوبر الإسباني بصفته حامل لقب كأس ملك إسبانيا 2019 بفوزه على برشلونة بهدفين مقابل هدف في المشهد الختامي ويعتبر فريق الخفافيش أقل الفرق تتويجًا بالبطولة من بين الفرق الأربعة التي تشارك بعد أن حصل عليه مرة واحدة مقابل مرتين لأتلتيكو مدريد و10 مرات للريال و13 مرة لبرشلونة.

وكان الخفافيش يبحثون عن المجد قبل مواجهة ريال مدريد خاصًة وأن الفريق غائب عن منصات التتويج منذ الفوز الأخير بالبطولة الذي حدث في العام 1999 حيث فشل الفريق في الحصول على البطولة منذ 20 عامًا وهو الذي شارك بها كطرف أساسي في ثلاثة مناسبات أعوام 2002 ، 2004 / 2008 لكنه خسر المناسبات الثلاثة.

وبحث سيلاديس عن إستعادة المجد الذي حققه الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق لفريق الخفافيش ومدرب أوزباكستان الحالي بعد أن حقق لقب السوبر الإسباني الوحيد في تاريخ فريق نادي فالنسيا الأمر الذي خلده التاريخ حتى الوقت الحالي.

حيث شارك فالنسيا في نسخة عام 1999 بعد تتويجه بلقب كأس ملك إسبانيا وخاض المباراة النهائية ضد برشلونة الذي حصل على لقب الدوري في الوقت ذاته وأقيمت مباراة السوبر بين الفريقين بنظام الذهاب والإياب حيث جمعت المباراة الأولى الفريقين على ملعب الميستايا وتمكن الخفافيش من تحقيق الفوز بهدف مقابل لا شيء.

فيما كانت مباراة الإياب دراماتيكية على ملعب الكامب نو حيث إستطاع الخفافيش أن يخروجوا بنتيجة إيجابية إستقرت عند التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق لينجح فالنسيا في الفوز باللقب الأول والأخير له في تاريخه بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة في مجموعة المباراتين.

لينجح بذلك الأرجنتيني كوبر في التفوق على عمالقة التدريب في العالم مثل الهولندي لويس فان جال الذي كان يتولى تدريب البلوجرانا وقتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *