التخطي إلى المحتوى

أثارت صورة على غلاف صحيفة ميرور البريطانية أزمة بين محمد صلاح النجم الدولي المصري لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي وجماهير فريق نادي مانشستر سيتي حامل لقب البريميرليج.

غلاف مزيف لصحيفة ميرور يضع صلاح تحت مقصلة الإنتقادات اللاذعة

بداية الموضوع كانت حينما تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ” في تداول صورة لغلاف صحفية ميرور البريطانية والتي تحمل صورة لصلاح بعد فوز السيتزينز على واتفورد بستة أهداف مقابل لا شيء على واتفورد وحصولهم على لقب كأس الإتحاد الإنجليزي في المساحة الكبرى بالغلاف الرئيسي ومكتوب عليها ” صلاح إشترى قبعة جديدة “.

في المقابل تناولت الصفحة بمساحة صغيرة خبر لتتويج مانشستر سيتي بلقب كأس الاتحاد الانجليزي تحت عنوان ” السيتي يفوز بكأس ما ” قبل تبين أن الغلاف وهمي قام بتصميمه واحد من مشجعي الريدز رداً على جماهير مانشستر سيتي التي إقتحمت مقصورة ملعب ويمبلي في مقصورة الصحفيين وأبدى إعتراضه على الطريقة التي تتناول فيها الصحف اخبار مومو.

وبرر المشجع أن إنجازات فريقه سواء بالحصول على الألقاب أو الأخبار اليومية يتم تجاهلها بصورة كبيرة وتتطرق الصحف لكل كبيرة وصغيرة تخص المصري محمد صلاح قبل أن يتم إخراجه والسيطرة على الموقف ليقوم المشجع بالرد عليه عن طريق إستخدام برامج التعديل على الصور والسخرية من إنجاز السيتي بالحصول على الثلاثية المحلية.

فيما كان الغلاف الرئيسي الصادر لصحيفة ميرور اليوم الاحد موجود به رحيم سترلينج مع كأس الإتحاد الإنجليزي ومكتوب عليها ” ثلاثية تاريخية لأبطال جوارديولا “.

الصورة الحقيقة
الصورة المزيفة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *