التخطي إلى المحتوى

يدخل الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي أتلتيكو مدريد بطولة السوبر الإسباني التي تقام للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية مواجهة البلوجرانا فريق نادي برشلونة بسجل مخيب للآمال ويقلق أنصار العملاق المدريدي.
ويعتبر الفريق الكتالوني العقدة الأبرز في مشوار مسيرة الأرجنتيني التدريبية منذ ثمانية سنوات خاصة على مستوى المباريات التي جمعت بينهما في البطولات المحلية مثل الدوري وكأس ملك إسبانيا وبطولات السوبر .

وسبق وأن قاد مدرب الروخيبلانكوس فريقه ضد برشلونة في ستة وعشرين مباراة لم يعرف خلالهم طعم الفوز سوى في لقاءين فقط فيما تعادل في تسعة مناسبات وتلقى الخسارة في خمسة عشر مباراة كاملة .

أهداف أتلتيكو مدريد في شباك برشلونة

وعلى مستوى تسجيل الأهداف تمكنت كتيبة سيميوني من تسجيل إحدى وعشرين هدفًا في شباك برشلونة فيما إستقبلت شباك الفريق المدريدي سبعة وثلاثين هدفًا من رفقاء الأرجنتيني ليونيل ميسي .

إنتصارات سيميوني على البلوجرانا

وكان الإنتصار الأول لسيميوني على برشلونة في منافسات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014 بهدف واحد مقابل لا شيء ليتمكن من الوصول إلى الدور نصف النهائي مستفيدًا من قاعدة إحتساب الهدف خارج الأرض بهدفين بعد تعادله على ملعب الكامب نو ذهابًا 1-1.

وفي سيناريو مشابه تمكن برشلونة من حصد فوز صعب على أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف في الكامب نو ذهابًا في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا موسم 2015-2016 لكن كتيبة سيميوني تمكنوا من تدارك الموقف وتأهلوا بفضل الفوز إيابًا بهدفين مقابل لا شيء.

لعنة برشلونة تصيب أتلتيكو مدريد

الغريب في الأمر أن الفوزين أعقبهم إصابة أتلتيكو مدريد بلعنة كبيرة على مستوى النتائج حيث خسر الفريق المباراة النهائية ضد ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وخسروا اللقب ما جعل سيميوني يتحسر بشدة .

مباراة برشلونة ضد أتلتيكو مدريد محليًا

وعلى مستوى المباريات المحلية التي جمعت الفريقان فشل أتلتيكو مدريد فشل ذريع ضد برشلونة ولم ينجحوا من الفوز لمدة ثمانية مواسم على التوالي وكانت الخسارة الأخيرة في لقاء الدور الأول على ملعب واندا ميتروبوليتانو بتوقيع البولجا ليونيل ميسي.

وخلال ستة عشر مباراة جمعت العملاقان في بطولة الليجا الإسبانية لم يذق فيهم رفقاء خيمينيز طعم الفوز بالإضافة إلى خسارتين في دور الثمانية لبطولة الكأس موسم 2014-2015 ذهابًا وإيابًا قبل أن يخسروا ويتعادلوا في الدور نصف النهائي لنفس البطولة 2016-2017.

مواجهات برشلونة وأتلتيكو مدريد في كأس ملك إسبانيا

وسبق وأن تواجه الفريقان في بطولة كأس السوبر الإسباني موسم 2012-2013 وتعادل الفريقان بنتيجة سلبية بدون أهداف ذهابًا وبهدف لكل فريق إيابًا لينجح برشلونة في حسم اللقب مستفيدًا من قاعدة إحتساب الهدف بهدفين خارج الملعب .

فهل ينجح سيميوني في فك عقدته الأزلية على الملاعب السعودية أم سيكون لبرشلونة رأي آخر ويواصل عقدته ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *