التخطي إلى المحتوى

يحل نادي مانشستر سيتي، ضيفاً على نظيره فريق ليفربول، في تمام الساعة السادسة ونصف مساءً على ملعب الأنفيلد، في ختام الجولة الـ12 من مسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

يدخل فريق ليفربول بمعنويات مرتفعة، بعد النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة، وتصدره القمة برصيد 31 نقطة، أما فريق سيتي يدخل اللقاء وفي حالة من الترقب؛ بعد وصولة للمركز الرابع برصيد 25 نقطة  وذلك بعد فوز فريقي ليستر سيتي وتشيلسي أمس.

أكد يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، جاهزية محمد صلاح لخوض مباراة مانشستر سيتي، حيث قال في تصريحات صحفية أن “الفرعون المصري” جاهز تمامًا للمشاركة، مشيرًا إلى أن تواجده أساسيًا أمام جينك البلجيكي في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي، من أجل الوصول به إلى أعلى لياقة بدنية قبل مباراة السيتي.

يعاني مانشستر سيتي من غيابات كثيرة  أهمها حارس الفريق إيدرسون الذي يعاني من إصابة، بالإضافة إلي المدافع الفرنسي إيمريك لابورت، وشكوك حول جاهزية  الإسباني ديفيد سيلفا الذي يعاني من مشكلة عضلية بفخذه.

هناك أكثر من ديربي منتظر في الملعب بين المدير الفني الألماني والإسباني واللاعب المصري والجزائري على الفوز بالثلاث نقاط وتأكيد سيطرته على البريمير ليج.

هناك دوافع كثيرة يدخل بها الفريقين اللقاء، فإذا تحدثنا عن فريق ليفربول فالدافع كبير أن يفوزوا اليوم على فريق مانشستر سيتي لتوسيع الفارق للحصول على الدوري الإنجليزي هذا العام  خاصة انه كان قريب جدا من الحصول عليه العام الماضي ولكن استطاع السيتي أن يفوز بالدرع في الجولة الأخيرة .

أما السيتي فالدافع الأبرز له أن يفوز بالثلاث نقاط، ويحجز وصافة الدوري، وتقليل الفارق إلى نقطتين، أملًا في الحفاظ على لقب البريميرليج للموسم الثالث على التوالي.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *