التخطي إلى المحتوى

يدخل المنتخب المغربي مباراة يوم غداً ضد نظيره منتخب جنوب أفريقيا لحساب مباريات الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة من بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت شعار لا للحسابات المعقدة في الوقت الذي يلاقي فيه منتخب كوت ديفوار نظيره منتخب ناميبيا في نفس التوقيت.

منتخبات المجموعة الرابعة تخشى ” حسبة برما ” قبل مواجهات الجولة الأخيرة

وتطل القرعة ضمن أولويات ضمان التأهل للدور المقبل نظراً للتعقيد الموجود في المجموعة حيث من المنتظر أن يتم اللجوء إليها لتحديد المتأهلين في حالتين إذا حدثت نتائج كما في الجولة الأولى والثانية.

وخلال الجولة الأولى إنتهت جميع المباريات بنتيجة واحدة وهي هدف واحد مقابل لا شيء بالإضافة إلى الجولة الثانية أيضاً ما يجعل الموقف يتعقد بشدة ما يزيد من فرصة وجود قرعة لحسم المتأهلين وأصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

وكان المنتخب المغربي قد ضمن العبور إلى الدور المقبل بعد أن حصد ستة نقاط بالفوز في الجولة الأولى والثانية لكنه من الممكن أن يجد نفسه في المركز الثالث خلف منتخبي جنوب أفريقيا وساحل العاج في حالة الإحتكام للقرعة.

وتنص لوائح بطولة كأس الأمم الأفريقية على أنه في حالة تساوي أكثر من فريق في عدد النقاط بنهاية الدور الاول يتم الإحتكام إلى معايير عديدة يتم تطبيقها توالياً لحسم ترتيب المجموعة.

حيث أن تطبيق المواجهات المباشرة يعتبر المعيار الأول لتحديد ترتيبهما في المجموعة وفي حالة إستمر التساوي يتم الإحتكام إلى القاعدة الثانية وهي فارق الأهداف في المجموعة والأهداف التي قام كل فريق بتسجيلها وآخرهم القرعة.

ومن المنتظر أن يلعب المنتخب المغربي صاحب الستة نقاط مع منتخب جنوب أفريقيا صاحب الثلاثة نقاط فيما يستضيف كوت ديفوار نظيره المنتخب الناميبي في نفس التوقيت.

وقد تحدث حسبة برما إذا تحققت النتائج التالية :-

في حالة تمكن منتخب جنوب أفريقيا من تحقيق الفوز على نظيره المنتخب المغربي بهدف واحد مقابل لا شيء ومنتخب كوت ديفوار على منتخب ناميبيا بهدف واحد أيضاً ستتساوى الثلاثة منتخبات المغربي والإيفواري والأولاد في كل شيء.

وسيتم الإحتكام بينهما للقرعة مباشرةً لحسم ترتيب المراكز الأول والثاني والثالث كما أن القرعة من الممكن أن تستخدم في حالة أخرى وهي فوز ناميبيا على كوت ديفوار بهدف مقابل لا شيء وتخطي المغرب جنوب أفريقيا بنفس النتيجة.

ليكون بذلك كوت ديفوار وجنوب أفريقيا وناميبيا بنفس الرصيد ثلاثة نقاط ويتم الإحتكام بينهم لتحديد أصحاب المركز الثاني خلف المنتخب المغربي المتصدر.

فهل ينجح المنتخب المغربي في حصد نقاط الفوز للخروج من حسبة برما أم أن جنوب أفريقيا لهم رأي آخر ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *