التخطي إلى المحتوى

ساعات قليلة تفصل عشاق الكرة الأفريقية عن إعلان أسماء الفائزين بجوائز الأفضل في إفريقيا 2019 في الحفل الضخم الذي سيقام في مدينة البحر الأحمر المصرية وبالتحديد في الغردقة على أحد المسارح العائمة في المياه بمنطقة سهل حشيش.

وفي التقرير التالي يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على سعي الدولي المصري طارق حامد نجم الزمالك في الفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي داخل القارة ليكون بذلك رابع فرعون مصري يحصد الجائزة ومن سبقه بالفوز بها.

طارق حامد يسعى للحصول على جائزة الأفضل في القارة

البداية مع المنافسة الشرسة التي تجمع بين طارق حامد والجزائري يوسف البلايلي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي أهلي جدة السعودي والتونسي أنيس البدري متوسط ميدان الفريق الأول لكرة القدم بنادي الترجي الرياضي التونسي للحصول على جائزة الأفضل داخل القارة السمراء 2019 .

ونجح ثلاثة لاعبين من قبل في الحصول على الجائزة وهم الزئبقي محمد بركات نجم النادي الأهلي في العام 2005 بعد المستويات الرائعة التي قدمها مع الشياطين الحمر في تلك السنة قادمهم خلالهم للحصول على ستة بطولات كاملة والوصول إلى بطولة كأس العالم للأندية .

ثاني المصريين الذي حقق الجائزة عميد لاعبي العالم أحمد حسن في العام 2010 بعد قياده منتخب بلاده للحصول على لقب كأس الأمم الأفريقية والإنفراد بالرقم القياسي لأكثر المنتخبات تتويجًا ببطولة الكاف في التاريخ وزياده عدد مبارياته الدولية إلا أن وصل للقب العميد.

أما اللاعب المصري الثالث فهو ” الماجيكو ” أيقونة النادي الأهلي والفراعنة محمد أبو تريكة الذي حصل على الجائزة في أربعة مناسبات كاملة أعوام 2006 ، 2008 بالإضافة إلى عامي 2012 و 2013 بعد المستويات الكبيرة التي دائمًا ما كان يقدمها مع الاهلي والمنتخب وخلقه الكبيرة.

وينتظر طارق حامد في الحصول على الجائزة لتكون المرة الأولى التي يحصل فيها على لقب الأفضل داخل القارة واللاعب المصري الرابع وهو الذي يعتبر قلب نادي الزمالك النابض ووصفه عشاق القلعة البيضاء أنه رمانه الميزان التي تقوم بتلغيم وسط الملعب وإفساد مخططات وفكر الفرق المنافسة.

وساهم حامد بفضل خبراته الكبيرة وقدراته البدنية في قيادة البيت الأبيض للحصول على لقب الكونفدرالية الافريقية للمرة الأولى في التاريخ الموسم الماضي الامر الذي أهلهم للمشاركة في بطولة السوبر الافريقي ضد نادي الترجي في فبراير المقبل.

ولم يكتفي قائد الزمالك باللقب فحسب بل قادهم أيضًا للتتويج ببطولة كأس مصر بعد الفوز على فريق نادي بيراميدز بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على الرغم من أنه ودع مع منتخب بلاده مصر من دور الستة عشر لكأس الأمم إلا أنه كان نجم الفريق الأوحد وظهر بمستوى فني كبير.

فهل يحرز طارق حامد الجائزة ويضيف لبلده مصر وناديه الزمالك جائزة جديدة ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *