التخطي إلى المحتوى

تناول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة خبر وفاة العنود الشمري حيث جاء هاشتاج ” العنود الشمري في ذمة الله ” ليتصدر قائمة أكثر التغريدات تداول في تريند المملكة العربية السعودية.

وتناول المغردين خبر وفاة ناشطة السوشيال ميديا السعودية وأثارت تساؤلاتهم حفيظة المتابعين الذي أرادوا معرفة من هي العنود الشمري ؟

وفي التقرير التالي يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على الأسباب التي أدت إلى وفاة العنود الشمري والسيرة الذاتية لها .

وفاة العنود الشمري

كانت الراحلة من المغردات اللاتي تهتم بكتابة الشعر عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي في تويتر وكانت تعرف وسط محبيها بإسم العنود الشمرية.

وحرص عدد كبير من رواد مواقع التواصل على التفاعل مع الوسم ورثاء الغالية وإنتشرت صورة كثيرة لمقطوعاتها الشعرية التي دائمًا ما كانت تكتبها.

ودعا آخرين للراحلة بأن يثبتها الله عند السؤال ويتغمدها بسائر رحمته ويدخلها الجنة مع الأبرار والمتقين حيث كتبت سويره ” جنة الخلد وأنهارها وطلالها حيث النعيم الأبدي لموتانا يالله مع صورة مكتوب عليها ينام كل شيء في داخلك إلا الحنين لميت إنه الجزء الوحيد الذي لا يهزم في هذا العالم.

وكتبت بنت لشمر تغريدة أخرى جاء بها ” الله يرحمك يالعنود صدقة جارية لها فضلًا ليس أمرًا ريتويت مع كتابة الوسم ” العنود الشمري في ذمة الله ” وسورة الإخلاص.

وكتب الإعلامي محمد الشمري تغريدة جاء بها ” ” أحر التعازي وصادق المواساة لأسرة الشاعرة الشمرية العنود، لم يكن لي نصيب في متابعتها من قبل، ولا أعرف أحداً من أسرتها، لكن خلال الإطلاع على صفحتها وجدت لها شعراً عذباً وكلمات لطيفة تعكس لطف روحها وخفة نفسها، اسأل الله أن يرحمها ويغفر لها. آمين”.

وقالت الشاعرة ورد ” انا لله وانا اليه راجعون حبيبتي العنود⁦ اسال الله ان يرحمك و يتقبلك في الفردوس الأعلى ويلهم اهلك واحبابك الصبر والسلوان ” .

وفاة العنود الشمري

وكان بعض المغردين قد أكدوا أن الراحلة كانت تعاني من مرض السرطان في الرأس ومع ذلك كانت مؤمنة بقضاء الله وقدره إلا أن وافتها المنية صباح اليوم الجمعة .

آخر ما كتبته على حسابها في تويتر

وكانت التغريدة الأخيرة التي كتبتها بتاريخ الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 جاء بها :-

انا من جروح الليالي تقهويت
والضيق في قلبي لك الله بنيته
من يوم رحت بغيبتك ماتهنيت
قلي علامك وش بقى ماخذيته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *