التخطي إلى المحتوى

إرتفعت حده الإنتقالات التي يتم توجيهها إلى الأجانب الذين يلعبون لفريق الكرة الأول بنادي الاهلي المصري وذلك بسبب المستوى الهزيل الذي مر بها هولاء اللاعبين خلال المباريات القليلة الماضية في جميع البطولات.

وفي التقرير التالي يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على الأسباب التي جعلت الجماهير تنتقد أجانب المارد الأحمر والأرقام التي حققها كلاً منهم.

الإنتقادات تطول أجانب الأهلي

في البداية يضم الأهلي اربعة لاعبين أجانب في قائمة الفريق وهم المغربي وليد أزارو بالإضافة إلى النيجيري جونيور أجاي والأنجولي جيرالدو دا سيلفا وأخيراً التونسي الدولي علي معلول.

ولا يمر الرباعي بأفضل حالاتهم في الوقت الحالي بإستثناء علي معلول الذي يمر بمستوى ثابت فيما شهدت الفترة الماضية هبوط حاد في مستوى أزارو وأجاي الذين مروا بفترات توهج كبيرة.

ولم يقدر اللاعبين الأجانب على مساعدة الأهلي في بطولة دوري ابطال أفريقيا لكرة القدم حيث خرج الفريق من البطولة على يد صن داونز الجنوب أفريقي بالإضافة إلى أنه فقد صدارة ترتيب الدوري بعد الخسارة من بيراميدز.

معلول الأفضل

وبرغم تسجيله لهدف في مباراة المصري الماضية من ركلة جزاء يمر التونسي علي معلول بفترة جيدة مع النادي الأهلي حيث لعب 27 مباراة هذا الموسم بواقع 1317 دقيقة سجل خلالها سبعة أهداف فيما صنع تسعة ليتسبب في ستة عشر هدفاً.

لكن اللاعب واصل الأداء الباهت في دروي أبطال أفريقيا لكرة القدم كما أنه لم يضع البصمة في المباريات الكبرى في الدوري المصري امام بيراميدز والزمالك على الرغم من أنه أحرز في الدوري خمسة أهداف وصنع سبعة لتطاله سهام الإنتقادات اللازعة.

جيرالدو وبداية غير مرضية للجماهير

ترك الأهلي صفقته الجديدة الأنجولي جيرالدو دا سيلفا يشارك مع فريقه السابق أول أغسطس في دوري أبطال أفريقيا ليحرم من خدماته خاصةً أنه جاء في فترة الإنتقالات الشتوية الماضية.

وفي بطولة الدوري تفاءلت الجماهير الحمراء باللاعب لكن مشاركاته جاءت متقطعة وغير ثابته ليفقد اللاعب الأنجولي رصيده في قلوب الجماهير الحمراء.

وشارك اللاعب منذ مجيئه في 12 مباراة في الدوري المصري بواقع 768 دقيقة لعب لم يسجل سوى هدفين وصنع أربعة أهداف آخرين.

جونيور أجاي ” خرج ولم يعد ”

إبتعد الدولي النيجيري جونيور أجاي عن المستوى الذي عهده منه الجمهور الأحمر حيث سبق وأن أصيب اللاعب ليعود من جديد بعد التعافي ويتم قيده في شهر يناير الماضي.

وفي بطولة الدوري شارك اللاعب مع فريقه في 19 مباراة 12 منهم في بطولة الدوري و7 أهداف في دوري أبطال أفريقيا سجل خلالهم أربعة أهداف وصنع هدف وحيد محلياً وسجل هدف وحيد ولم يصنع أفريقياً.

وبالأداء الهزيل الذي يقدمه اللاعب وإبقاء مارتن لاسارتي عليه حتى النهاية نال اللاعب نصيبة من إنتقادات الجمهور الأمر الذي يجعله في حالة نفسية سيئة للغاية.

وليد أزارو ” ملك الفرص الضائعة “

على الرغم من حصوله على جائزة هداف الدوري المصري الممتاز الموسم الماضي إلا أن أزارو يمر بحالة فقدان ثقة كبيرة ما جعله يقع تحت مقصلة الإنتقادات والسبب في ذلك إهدار الفرصة السهلة السانحة للتسجيل.

وكان أزارو قد أضاع الكثير من الفرصة المحققة والتي أهدرها بصورة غريبة للغاية على الرغم من تحقيق الفوز في الكثير من المباريات.

ولم يظهر اللاعب بالمستوى المطلوب في مباريات واللقاءات الأفريقية على الرغم من أنه صنع هدف الاهلي الاول ضد المصري البورسعيدي وتسبب في ركلة الجزاء التي أحرز منها معلول الهدف الثاني.

وشارك أزارو هذا الموسم في 16 مباراة في بطولة الدوري سجل فيهم 3 أهداف وصنع مثلهم فيما سجل في دوري الأبطال هدف وحيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!