التخطي إلى المحتوى
وجه الدولي السنغالي ساديو ماني، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي، رسالة إلى جماهير السنغال بعد عودته إلى فريقه ليفربول بعد فوزه بلقب جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2019، والتي أقيمت مساء الثلاثاء، بعد تعثر رحلته لبلاده.
 
وكان من المقرر أن يعود ساديو ماني إلى السنغال عقب نهاية حفل جوائز أفضل لاعب في أففريقيا، الذي أقيم في مدينة الغردقة، تقديراً للدعم الذي قدمه له الكثيرون في بلده في رحلته نحو الحصول على الجائزة.
 
وفوجئ ماني بتضارب في مواعيد رحلات الطيران منعه من العودة للسنغال في ظروف خارجه عن إرادته وإرادة ناديه، وسوف يسافر في أقرب فرصة متاحه له قريبًا.
 
وصرح ماني لموقع “ليفربول” عقب عودته إلى الريدز: “أناا بالطبع سعيد للغاية وفخور بالفوز بهذه الجائزة وأود أن أهديها لكل من ساعدني في مسيرتي منذ البداية”.
 
وأضاف: “كانت خطتي هي السفر أولاً إلى السنغال لأتوجه بالشكر لشعب بلدي والاعتراف بفضلهم لكل ما قدموه لي في رحلتي مع الكرة، لكن للأسف لم نتمكن من القيام بهذه الزيار”ة.
 
وتابع: “لدينا الآن مباراة كبيرة ضد توتنهام في نهاية هذا الأسبوع والتي يجب أن أركز عليها، وأكون جاهزًا لها، لكنني أشعر بخيبة أمل لأنني لم أتمكن من العودة إلى المنزل لأقول شكراً لكم بسبب بعض المشاكل التي لا يمكن أن تتحكم فيها، لذلك سأعود إلى السنغال في أسرع وقت ممكن لأنه أمر مهم للغاية بالنسبة لي، لن أنسى أبدًا ما فعله الجميع من أجلي، وكل من آمن بي وكل من أعطاني الفرصة للعب كرة القدم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!