التخطي إلى المحتوى

أكدت المذيعة المصرية مريم أمين التي قامت بتقديم حفل إختيار الأفضل في إفريقيا 2019 أن شعرت بالفخر الشديد لتقديم تلك الحفلة التي أقيمت في مدينة الغردقة كما أن مهمتها كانت صعبة للغاية فيما يخص المقارنة بين حفل الكاف وقرعة بطولة الأمم الإفريقية 2019.

مريم أمين تتحسر على غياب صلاح والخطيب

وفي تصريحات متلفزة خرجت أمين وأكدت أن النجم الكاميروني المعتزل صامويل إيتو لاعب برشلونة السابق والذي شاركها في تقديم الحفل تعامل معها بصورة عفوية ورائعة للغاية وأزال أي عقبات كانت من الممكن أن توجد بين الطرفين خاصًة أنه أدارة الحوار مع النجوم بخفة دم يحسد عليها وبتواضع كبير.

وأشارت إلى أن الحفل شاهده أكثر من 100 مليون شخص في 135 دولة حول العالم ونسبة مشاهدته تخطت بكثير متابعة قرعة كأس الأمم الإفريقية موضحة في الوقت ذاته أنها قامت بالتحدث مع جياني إنفانتينو رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” بعد الحفل وبسؤاله عن شعوره أكد أنه سعيد بالأجواء.

وحول تغيير فستانها أكدت أن الأمر كان متفق عليه قبل الحفل من جانب اللجنة المنظمة حيث تم تغيير بعض الأمور المنصوص عليها قبل الإنطلاق في البرنامج لإتاحة الوقت والفرصة لتغيير الفستان وهو الأمر الإعتيادي والذي يقوم به الكثير من الفنانات والنجوم في الحفلات الدولية والعالمية.

وأكملت تصريحاتها أنها كانت تتمنى وجود الدولي المصري محمد صلاح لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي في الحفل خاصًة أنه لاعب محبوب من الجميع ويستحوذ على شعبية كبيرة لدرجة أن القاعة إهتزت بالتصفيق الحار له بمجرد أن تم إختياره في تشكيل العام.

وأنهت أنها تحسرت أيضًا على عدم حضور الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاهلي المصري وتمنت لو أنه كان موجود من أجل الإطمئنان على حالته الصحية بعد العملية الجراحية التي قام بها في فرنسا خاصًة أنه يعتبر واحد من أساطير كرة القدم المصرية ورمز كروي يحتذى به.

وبسؤالها عن ماني أكدت أنه شخص متواضع للغاية والجميع يمتدح خلقه وسلوكياته خاصة مع نجوم الكرة العالمية والإفريقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!