التخطي إلى المحتوى

إنتهت نتيجة مباراة مان يونايتد ومان سيتي بفوز الضيوف بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الثلاثاء على أرضية ملعب إستاد أولد ترافورد لحساب مباريات ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم المحترفة .

نتيجة مباراة مان يونايتد ومان سيتي الشوط الاول

بدأ الشوط الاول من مباراة مان يونايتد ومان سيتي بداية قوية ولم تمر العشرين دقيقة الاولى حتى تمكن السيتزينز من إفتتاح التسجيل عن طريق اللاعب بيرنادو سيلفا الذي صوب صاروخية من على مشارف منطقة الجزاء ذهبت في أقصى الزاوية اليمنى العكسية للحارس الإسباني دافيد دي خيا.

وواصل لاعبوا السيتي سعيهم نحو إضافة الهدف الثاني وسط تكتل دفاعي غريب من أصحاب الأرض وكان لهم ما أرادوا في الدقيقة الثالثة والثلاثين بعد أن مرر سيلفا محرز الهدف الأول كرة حريرية إلى رياض محرز الذي ضرب دفاعات اليونايتد وينفرد بدي خيا ويقوم بمراوغته بطريقة جميلة ويسجل في المرمى المفتوح على مصراعيه.

وجاء الظهور الأول لفريق نادي مانشستر يونايتد في الدقيقة السادسة والثلاثين للمرة الأولى في المباراة بعد أن ظل أكثر من نصف ساعه مختفي وتبادل جرينوود ولينجارد الكرة في منطقة الجزاء وصوب الأخير كرة ضعيفة للغاية ذهبت أدراج الرياح.

قبل أن يعود مان سيتي ويعزف سيمفونية رائعة في الدقيقة التاسعة والثلاثين كان بطلها كيفن دي بروين الذي دخل إلى منطقة جزاء المانيو وراوغ فيل جونز بطريقة رائعة وصوب كرة أرضية تصدى لها دي خيا لكنها وجدت قدم اللاعب أندرياس بيريرا وسكنت شباك أبناء سولسكاير في مشهد أصاب الجميع بالصدمة.

وحاول لاعبوا المانيو تقديم أي شيء خلال الخمس دقائق المتبقية قبل نهاية النص الأول الذي إنتهى على وقع تقدم أبناء بيب جوارديولا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء .

نتيجة مباراة مان يونايتد ومان سيتي الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بداية قوية من جانب أصحاب الأرض فريق نادي مانشستر يونايتد حيث لم يبقى ما يبكي عليه الفريق فأقحم سولسكاير ماتيتش على حساب لينجارد وأتبعه بتغيير ثاني بنزول جوميز على حساب جيمس إلا أن السيتي ظل محافظًا على سيطرته بل وزاد من خطورته بعد أن توغل الجزائري محرز وكاد أن يسجل الرابع لكن أرضيته وقف لها دي خيا ببراعه

وفي الدقيقة السبعين نجح مانشستر يونايتد في تقليص الفارق عن طريق رودريجيو الذي إفتك منه جوميز الكرة وإنطلق بعدها جرينوود ومررها لراشفورد الذي وجد نفسه منفردًا بالحارس برافو ليسجل هدف أصحاب الأرض الوحيد.

ليقرر بعدها جوارديولا إخراج دي بروين وإقحام البرازيلي جيسوس في الدقيقة الثمانين ورمى سولسكاير بآخر أوراقه بنزول مارسيال على حساب جرينوود ولم تشهد المباراة أي جديد لتنتهي على وقع فوز المان يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!