التخطي إلى المحتوى

تشهد الأيام القليلة المقبلة بوادر أزمة جديدة بين إدارة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاهلي المصري واللجنة الخماسية المكلفة بإدارة إتحاد الكرة في البلاد حيث أعلن مسؤولوا القلعة الحمراء برئاسة الكابتن محمود الخطيب رفض فكرة تقليل عدد اللاعبين الأجانب في فرق الدوري الممتاز خلال منافسات الموسم القادم.

أزمة نارية بين الأهلي ومجلس إدارة إتحاد الكرة المصري

وتأتي فكرة رفض الأهلي لهذا القرار الذي من المنتظر خروجه للنور خلال الفترة القليلة المقبلة بعد دراسته بعناية من جانب اللجنة الخماسية بسبب الخسائر المالية الكبيرة التي ستتكبدها خزينة الأندية خاصة وأن الاهلي سيكون مطالب بتسديد القيم الخاصة بعقود اللاعبين الأجانب والذي سيفسخ عقودهم كما تنص اللوائح.

وطلب الخطيب من الجنايني منح فرق بطولة الدوري مهلة تصل من موسم واحد إلى موسمين على أقصى تقدير من أجل تسوية الأوضاع المالية مع اللاعبين قبل إتخاذ القرار خاصةً أن اللاعب في حالة فسخ عقده برغبة النادي سيطالب وقتها بمستحقات ما تبقى من عقده حسب القانون.

ويمتلك المارد الأحمر في صفوفه ستة لاعبين أجانب على النحو التالي :-

1- التونسي علي معلول.

2- المالي أليو ديانج.

3- السنغالي اليو بادجي.

4- الأنجولي جيرالدو دا سيلفا.

5- السنغالي أليو بادجي.

6- المغربي وليد أزارو ” معار لنادي الإتفاق السعودي ”

وقبل توقف الدوري بسبب أزمة كورونا كانت لوائح الإتحاد المصري تنص على تعاقد كل فريق مع خمسة لاعبين أجانب من بينهم لاعب سوري أو فلسطيني الجنسية أو من دول شمال أفريقيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!