التخطي إلى المحتوى

حنين حسام الإسم الذي شغل مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية وذلك بعد أن صدر قرار من النيابة العامة اليوم الثلاثاء بالقبض عليها بتهمة الدعارة الإلكترونية ومحاولة نشر الفسق والفجور.

التفاصيل كاملة لقضية حنين حسام

  • البداية كانت حينما قررت حنين حسام إحتراف نشر الفيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي المخصصة لذلك وبالأخص عبر منصتي تيك توك ولايكي.
  • بدأت تنزل إلى الشارع في أوقات الحظر التي فرضتها الحكومة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ودعت الأشخاص للنزول من أجل كسر حالة الملل على حد تعبيرها.
  • الطامة الكبرى جاءت بعد نشرها فيديو طلبت فيه وجود فتيات أكبر من 18 عاماً من أجل تصوير بث مباشر من غرف نومهن والتعرف على شباب مقابل الحصول على مبالغ مالية تصل من 36 إلى 3000 دولار.
  • جامعة القاهرة التي تنتمي لها حنين حسام علمت بما تقوم به بعد أن وصلت رسائل لرئيس الجامعة محمد عثمان الخشت أن فتاة تنتسب للجامعة تقوم بنشر فيديوهات مثيرة للفتن.
  • طلب رئيس الجامعة التحقيق في الواقعة وتبين أن حنين حسام مقيدة بالفعل في الفرقة الثانية بكلية الآثار وباقية للإعادة بسبب عدم قدرتها على تخطي السنة الماضية ورسبت.
  • رئيس جامعة القاهرة أحال الطالبة إلى التحقيق لنشر فيديوهات تتنافى مع الآداب العامة وتقاليد الجامعة العريقة وبنص قانون تنظيم الجامعات يحق التحقيق معها نظراً لشروط حسن السمعة داخل الجامعة وخارجها.
  • من الممكن أن تصل عقوبة حنين للفصل من الجامعة أو العقوبة لمدة خمسة سنوات حسبما أكد خبراء في القانون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!