التخطي إلى المحتوى

نجحت هيئة الإستثمارات السعودية في شراء الفريق الأول لكرة القدم بنادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي ليبقى السؤال المطروح بقوة هل يسير نيوكاسل على نفس نهج مانشستر سيتي ؟

نيوكاسل يطمح في السير على نهج مانشستر سيتي

البداية كانت قبل إثني عشر عاماً من الآن وبالتحديد في عام 2008 حيث نجح الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في شراء نادي مانشستر سيتي الإنجليزي وتمكن من تحقيق طفرة كبيرة فيما يتعلق بالجوانب الإقتصادية على مستوى الأموال.

أو تحقيق البطولات التي إستحوذ مانشستر سيتي على الأخضر واليابس من التتويجات في إنجلترا في الوقت الذي كان يعمل فيه بن زايد كنائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة .

وهو أحد أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من الشيخة فاطمة بنت مبارك ولا يقتصر نشاط منصور بن زايد على مانشستر سيتي فحسب بل يتولى رئاسة مجلس إدارة نادي الجزيرة الإماراتي وعضو شرف فخري لأكثر من فريق عربي.

وفي العام 2015 أعلن الإماراتي بيع 13% من حصته لشركة صينية في رئاسة مانشستر سيتي مقابل 400 مليون دولار وهو الرقم الذي إشترى به النادي 2008.

وبعد شراء نيوكاسل من جانب هيئة الإستثمار السعودية لنيوكاسل يطمح الفريق في الدخول إلى مصاف الكبار على غرار مانشستر سيتي فهل ينجح أصحاب القميص الأبيض والأسود في تحقيق ما حققه رجال جوارديولا ؟؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!