التخطي إلى المحتوى

تعالت الأصوات خلال الساعات القليلة الماضية لمعرفة الطريقة المثلى التي تمكن الأشخاص من أداء صلاة العيد في البيت بسبب جائحة كورونا ” كوفيد 19 ” والذي أرغم الأشخاص بالبقاء في المنزل وعدم الخروج كما أدى إلى غلق المساجد وإقتصار العبادات على البيت .

وفي السطور التالية يسلط معكم ” في المدرج ” أصح الطرق لصلاة العيد في البيت بالإضافة إلى حكم صلاتها في المنزل مع غلق المساجد ومنع التجمعات ضمن الإجراءات الإحترازية الخاصة للحماية من الإصابة بخطر كورونا .

طريقة أداء صلاة العيد في البيت بسبب كورونا

وفيما يخص موضوع أداء صلاة العيد في البيت فإن هيئة كبار العلماء ودار الإفتاء المصرية قد أكدت أن غلق المساجد جاء من أجل الحفاظ على الناس ودفع الضرر عنهم وذلك حتى لا يصيبهم أي أذى فيما يخص الإصابة بالفيروس القاتل اللعين الذي ضرب العالم خلال الفترة الشهور القليلة الماضية .

ووقع إختلاف بين بعض العلماء حول الكيفية الصحيحة لأداء صلاة العيد في ابيت فبعض الجمهور يؤكد أن إقامتها تستلزم عدد معين من الأشخاص فيما يرى البعض الآخر أنه لا خلاف على عددها والكيفية واحدة بإن تكون ركعتان والنية فيهما صلاة عيد الفطر المبارك ” أو عيد الأضحى ”

حيث يقوم الشخص برفع يديه لتكبيرة الإحرام وتكرارها سبعة مرات ويتم الفصل بين كل تكبيرة والأخرى بمعدل زمني قدره قول جملة سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.

وبعد أن ينتهي الشخص من تكبيرة الأحرام يبدأ في قراءة سورة الفاتحة وبعد ذلك يتبعها بسورة الأعلى أو ما تيسر من القرآن الكريم وبعدها يقوم الشخص للركعة الثانية ويتبعها بخمسة تكبيرات خلاف تكبيرة القيام مع قراءة سورة الغاشية.

وبذلك يكون الشخص قد أتم صلاة العيد في البيت بالكيفية والطريقة الصحيحة وذلك كما قال أهل الذكر وهذا يحدث مؤقتاً بسبب أحداث كورونا الجديدة ونسأل الله أن يكون العام القادم العيد من الميادين والمساجد والساحات العملاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!