التخطي إلى المحتوى

المغدوره امجاد من القصص التي شغلت رواد مواقع التواصل الإجتماعي وباتت واحدة من قضايا الرأي العام وإهتزت لها مدن ومحافظات المملكة وإمتدت إلى بعض الدول العربية الاخرى.

وخلال السطور المقبلة يسلط معكم ” في المدرج “ الضوء على قصة المغدوره امجاد التي راحت ضحية أهلها وآراء رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

المغدوره امجاد ضحية غضب الاهالي

القصة بدأت في طرحها صديقة الضحية حيث قالت أن أمجاد كانت واحدة من أقرب أصدقائها وكانا يتشاركان الوقت سويا حيث قالت أن أهلها هم من قاموا بقتلها وإستنكرت أن الرجل يفعل ما يحلو له في أي وقت.

وعندما تقوم البنت بفعل أي شيء خطأ حتى وإن كان بسيطاً يقيم عليها الرجال الحد وهم في نفس الوقت من يظهروا على شاشات التلفاز المختلفة ويطالبون بمعاملة المرأة بالصورة المثلى بعيداً عن العنف ، وإستنكرت صديقة امجاد إبتعاد الأهالي عن العمل بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنساء خيراً.

حساب يزعم أن الفتاة توفيت بسبب خطأ وليس بسبب أهلها

وكانت بعض الحسابات المجهولة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر قد خرج بتغريدة يفيد فيها أن جنازة المغدوره امجاد سوف تقام في مدينة أبها وهي التي يُقال أنها توفيت عن طريق الخطأ أثناء قيامها بتنظيف السلاح.

لكن هذه المعلومات غير مؤكده وصديقتها قد قامت في البداية بتوجيه تهمة القتل إلى أهلها نتيجة قيامها بإرتكاب خطأ لم تٌفصح عنه حتى الآن.

ومن المُنتظر أن تتضح الحقيقة خلال الأيام القليلة الماضية وسوف يتابع معكم ” في المدرج ” باقي أطوار القضية لمعرفة الحقيقة كاملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!