التخطي إلى المحتوى
محتويات الخبر

تكبيرات عيد الأضحى تعتبر سنة من السنن المعترف بها عند جمهور الفقهاء لكن السنة النبوية المطهرة لم تتناول أي شيء بخصوصها مع وجود صيغة مشهورة تم درجها للكثير من الشعوب العربية والإسلامية.

تكبيرات عيد الأضحى

وتبرز تكبيرات عيد الأضحى الصحيحة على النحو التالي :-(الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا).

وقال الإمام الشافعي أن تلك الصيغة الخاصة بتكبيرات عيد الأضحى التي يتم إستخدامها من جانب جموع الشعوب العربية صيغة شرعية وصحيحة وإن كبر على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن وإن زاد تكبيراً فحسن وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببته في إشارة واضحة لإستخدام تلك التكبيرات بعد أداء صلاة عيد الأضحى وقبلها وخلال الأيام الأربعة من العيد .

وقال بعض الصحابة مثل سلمان الفارسي فيما يخص تكبيرات عيد الأضحى أنه لم يرد في السنة النبوية المطهرة أي شيء لكن الأصح أن يتم التكبير بالصيغة “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد” والأمر فيه على السَّعة؛ لأن النص الوارد في ذلك مطلق.

وإسند في ذلك إلى قول الله تعالى في الآية 185 من سورة البقرة ” بسم الله الرحمن الرحيم ” “وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُم”صدق الله العظيم حيث أن الْمُطْلَق يُؤْخَذُ على إطلاقه حتى يأتى ما يقيده فى الشَّرع والله أعلم اي أن التطبيقات المتعارف عليها منذ قديم الأزل هي الصحيحة والتي يجب قولها في هذه المناسبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!