التخطي إلى المحتوى

أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة الحادي والعشرين من شهر أغسطس أمر ملكي يعفي فيه عدد من مسؤولي المملكة العربية السعودية ضمن سلسلة الدولة تحارب التعديات وذلك على خلفية ما قاموا به من خرق النظام في التعدي على أراضي مشروع البحر الأحمر .

 أمر ملكي بإعفاء مدير حرس الحدود

وكانت بعض المصادر الصحفية في المملكة قد أكدت أن الأمر الملكي جاء به ” أنه وبناء على المعلومات الواردة من الهيئة الملكية لمحافظة العلا وشركة البحر الأحمر وكذلك شركة تطوير السودة فيما يخص التعديات غير النظامية على أراضي مشروع البحر الأحمر  تجاوزت خمسة آلاف تعدي وتجاوزت العشرات في محافظة العلا .

وأكملت أن التعديات التي تم إرتكابها إشتملت أيضاً بعض التجاوزات الموجودة في العشوائيات والمخيمات غير المرخصة وجانب من قبل الهيئة الملكية لمحافظة العلا وكذلك شركة البحر الأحمر أو شركة تطوير السودة الأمر الذي يعد تجاوز صارخ للنظام وتهديد البيئة وتأثيرها كبير على إنجاز بعض المشاريع الأخرى .

وعلى إثر ما حدث وضمن الخطة التي تقوم بها المملكة تم إنهاء خدمة الفريق عواد بن عيد بن عوده البلوي مدير عام حرس الحدود وإحالته على الفور إلى التقاعد ومجموعة من القادة الآخرين على النحو التالي :-

  • إعفاء محافظ أملج.
  • إعفاء محافظ الوجة.
  • إعفاء رئيس مركز السودة .
  • إعفاء قائدي قطاع حرس الحدود في أملج .
  • إعفاء قائدي قطاع حرس الحدود في الوجه .
  • إعفاء المسؤول عن التعديات والنائب الخاص به في وزارة الداخلية .
  • إعفاء المسؤول عن التعديات في المدينة المنورة وتبوك وعسير .
  • إعفاء أمين منطقة تبوك .

التحقيق مع جميع المسؤولين على خلفية الدولة تحارب التعديات

وأكملت وكالات الأنباء في المملكة أن هيئة الرقابة ومكافحة الفساد تعكف على التحقيق الآن مع جميع المتورطين والذي تم الإشارة إليهم بعاليه ومن المُنتظر أن يُتخذ معهم كافة الإجراءات النظامية ومُنحت وزارة الداخلية والشؤون البلدية والقروية وإمارات المدينة المنورة وتبوك وعسير مهلة ثلاثين يوماً من أجل إزالة كافة التعديات .

في الوقت الذي سيتم فيه إتخاذ جميع الإجراءات المشددة حيال وجود أي تعديات أخرى وبالحديث عن مشروع البحر الأحمر فإنه مشروع سياحي تم الإعلان عنه قبل ثلاثة سنوات بمساحة 34 ألف كيلو متر مربع به 90 جزيرة طبيعية بين أملج والوجه وبدأ العمل على مرحلته الأولى فيما يخص البنية التحتية والأساسية لإنشائه في فبراير من العام الماضي 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!