التخطي إلى المحتوى

انتشر خبر اعتزال الفنان حسين الجسمي على كافة مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن دخل في نوبة اكتئاب إثر ما تعرض له من سخرية  من قبل عدد كبير من رواد مواقع التواصل بعد انفجار لبنان.

في الحفلة الأخيرة التي أقامها الجسمي في “دبي أوبرا ” بادر بالغناء  للبنان الحبيب، فقدّم أغنية ” بحبك يا لبنان”، وبعد إقامة الحفل ببضعة أيام حدث التفجير اللبناني الذي ذاع صيته في كافة أرجاء العالم، فاتصف الفنان الإماراتي حسين الجسمي بالنحس من قبل المتنمرين.

حقيقة اعتزال الفنان حسين الجسمي

بعد أن دُشِنت حملة السخرية على الفنان الإماراتي حسين الجسمي تضامن معه عدد كبير من محبيه لمساعدته على تخطي الأمر، فشاركوه بتغريدات على موقع تويتر يطالبونه بعدم الاعتزال، والخروج من نوبة الاكتئاب التي أصابته، كما وضحوا مدى حبهم وتعلقهم بصوته العذب، أما بخصوص حقيقة اعتزال الفنان الإماراتي حسين الجسمي فهو لم يصدر أي تصريحًا بالاعتزال حتى الآن، فقط كان الأمر مجرد تفكير منه.

تضامن النجوم مع حسين الجسمي

تضامن عدد كبير من نجوم الفن العربي مع حسين الجسمي فور معرفتهم بتفكيره بالأمر، فأطلقوا عدة رسائل لمساندته في محنته، كما أكدوا بأنه شخص صالح ومسالم وليس له أي دخل بما حدث بلبنان العريق، كما أنه شخص خلوق محب لزملائه ولا يجوز وصفه بمثل هذا السوء ابدًا.

منذ بداية انتشار الأخبار حول اعتزال الفنان الإماراتي تصدر هاشتاج #حسين_الجسمي_كلنا_نحبك  على موقع تويتر بين محبيه والفنانين، داعمين له ومحاولين التخفيف عنه واخراجه من حالته النفسية الصعبة التي يمر بها، وأكدوا على ضرورة تجاهله للأمر كأنه لم يحدث، واصفين ما ادعوا عليه ذلك بالمتنمرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!