التخطي إلى المحتوى

كشف المصارع العالمي درو ماكنتاير حامل لقب دبليو دبليو أي WWE عن شعوره وإنزعاجه الكبير بعد أن نجح في التتويج بحزام الإتحاد على حساب العملاق بروك ليسنر خاصةً وأن النزال أقيم بين الإثنين بدون جمهور بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” وتطبيق الإجراءات الإحترازية التي منعت من شأنها الجماهير من حضور عرض رو وعرض سماك داون وغيرهم .

درو ماكنتاير يتحسر على التتويج بالبطولات في غياب الجمهور

وسبق وأن نجح ماكنتاير في الفوز بحزام الإتحاد على حساب الوحش بروك ليسنر وذلك في النزال الذي أقيم بينهما في عرض راسلمينيا الأخير 34 وتمكن خلال النزال في خطف اللقب وكانت تلك المباراة بمثابة مفاجأة بالنسبة للكثيرين الذين لم يتوقعوا أن يكون الحزام في النهاية من نصيب درو .

وبات ماكنتاير بعد الحصول على الحزام أول بريطاني في التاريخ يحصل على حزام الإتحاد الدولي لمصارعة المحترفين دبليو دبليو إي ما جعله يحرف إسمه بحروف من ذهب ويخرج في تصريحات صحفية مع موقع “Sportskeeda” ويبدي شعوره بعد الفوز بالحزام في ظل غياب الجمهور حيث صرح أنه لم يتخيل يوماً أو يحلم أنه يحصل على الحزام ولا يكن قادراً على الأحتفال مع الجمهور.

وأضاف أنه كان من المفترض أن يقام النزال بين المصارعين على ملعب ريموند جيمس وذلك بوجود 80 ألف شخص لكني بعد 20 دقيقة أصبحت في منزلي القاطن في فلوريدا بعد الفوز على بروك ليسنر في الحدث الرئيسي لعرض راسيلمينيا ولا يمكن أن يكون الأمر أكثر مثالية ولكن إنتشار الوباء سبب لي الكثير من الحزن .

وأنهى ” بدأت أشاهد الأخبار والأحاديث الخاصة بالأشخاص حول فوزي بالنزال وبالنظر إلى ما قدمه الإتحاد من تنازلات لإقامة عرض راسلمينيا في موعده وكذلك عرض رو وعرض سماك داون أقتنعت أن الأمور باتت صعبة وغيرت رأيي وتيقنت أن الأحتفال سوف يأتي في يوم من الأيام بعد إنتهاء فيروس كورونا وعودة الأمور إلى نصابها من جديد وإقامة الإستحقاقات بجمهور .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!