التخطي إلى المحتوى

خرج شريف إكرامي قائد النادي الأهلي سابقا ولاعب فريق بيراميدز الحالي ببيان مُطول عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” ليتحدث عن قضية رمضان صبحي، مُعترضا على بعض الجماهيير والإعلاميين التي وضعت إسم شريف إكرامي في مشكلة رمضان صبحي مع الأهلي، حيث أكد إكرامي إنتمائه الكامل للنادي الأهلي وجمهوره، ومهما حدث لن ينساق للهجوم على أي فرد مُنتمي لكيان النادي الأهلي.

تصريحات شريف إكرامي عن قضية رمضان صبحي

وقال إكرامي: “بمناسبة الحديث الدائر حاليا حول مشكلة رمضان صبحي وقراره بالرحيل، ومن يحاولون إدخال إسمي في الموضوع بدون سبب، فأنا أُقدر تماما غضاب وحزن جماهير الفريق تجاه قرار رمضان، ومهما كانت صلة القرابة بيني وبينه فلا يعطيني الحق للتدخل في تفاصيله الخاصة، وتعلمنا في الأهلي المواجهة، وتحمل المسئولية، والاعتذار عند الخطأ، وقول الحقيقة دائما حتى ولو أغضبت الجميع، وأتمنى أن نستمر جميعا على تلك القيم ولا نحيد عنها، فنحن ننتمي للمؤسسة الرياضية الأنجح في مصر وإفريقيا”.

وتابع إكرامي: “لقد كنت أول داعم لرمضان في مسألة الإحتراف، في وقت كان النادي الأهلي يحتاجه فيه، وعند عودته كنت أتمنى أن يستمر في مشواره الإحترافي، ولا أخفي عليكم شيئا، فقد كان حرصي على مستقبله هو الدافع وراء رأيي، ولكن رمضان عاد مجددا للأهلي بقراره الشخصي الكامل دون تدخل مني، وقد تحسن رمضان صحبي كثيرا في تلك الفترة، وخاصة مع بطولة إفريقيا لنرى الشخصية القيادية في رمضان، ويتأكد للجميع أنه شخص صاحب قراره، ويعرف جيدا ما يفعل”.

وختم إكرامي: “لا أريد من الجميع أن يقسوا على رمضان، وأريد من جماهير القلعة الحمراء أن تضع استقرار الفريق هو الأولوية دائما، خاصة ونحن بصدد بطولة إفريقيا التي يتمناها الجميع، والفريق يحتاج للإستقرار والهدوء، فجميعنا فترات في عُمر الكيان، ويبقى الكيان والأشخاص تتغير، وأرجوا من الجميع تحري الدقة فيما يقولونه عني، فأنا لن أقبل بالتشكيك في علاقتي الوطيدة بالنادي الأهلي، فهو بيتي الأول والأخير، وصاحب الفضل الأكبر على أبي وعلى شريف إكرامي من بعده، لا مجال ليزايد أحد على حبي وانتمائي للأهلي وجمهوره، ولكن رباط العائلة له الأولوية”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!