التخطي إلى المحتوى

فجر الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة الإسباني مفاجأة من العيار الثقيل خلال الساعات القليلة الماضية وذلك بعد أن قام بإرسال فاكس رسمي لإدارة ناديه مطالباً فيه بالرحيل عن صفوف البلوجرانا خلال فترة الإنتقالات الصيفية الجارية .

ميسي يريد الرحيل عن برشلونة

ولعل أبرز الأسباب التي ادت إلى خروج ليونيل ميسي بهذا الفاكس وإرساله إلى الإدارة الخسارة المدوية التي خرج بها الفريق من دوري أبطال أوروبا على يد بايرن ميونخ الألماني بثمانية أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت بينهما لحساب مباريات ربع نهائي التشامبيونزليج .

ويستند البولجا في قراره للرحيل عن الفريق إلى تفعيل واحد من البنود الموجودة في عقده وهو الرحيل مجاناً دون أي مقابل مادي وعدم تفعيل بند إنتهاء التعاقد بنهاية شهر يونيو الجاري خاصةً وأن الشرط الجزائي الموجود في عقده يبلغ 700 مليون يورو ولا يقدر أي فريق بالعالم على دفع هذا المبلغ .

وفي تصريحات صحفية أدلى بها جوسيب ماريا بارتوميو رئيس مجلس إدارة البلوجرانا قال أنه بصدد التوجه إلى القضاء من أجل منع ليونيل ميسي من تفعيل بند الرحيل بدون تفعيل بند للبت فيه خاصةً أنه ينتهي بنهاية شهر يونيو من العام 2020 وهو ما يعني إلغاءه تماماً .

لكن ليونيل ميسي وفريقه القانوني يستندون إلى أن الشهور الثلاثة الأخيرة كان فيها فيروس كورونا المستجد يتفشى في جميع أنحاء العالم وكان يصعب عليه التفاوض مع أي فريق أو الرحيل وسيضغطون لتكون مده هذه الفترة نهاية شهر أغسطس الجاري وبالتالي الرحيل مجاناً.

يُذكر أن ميسي سبق وأن أبلغ الإدارة قبل ثلاثة أعوام بضرورة تجديد المشروع الرياضي الخاص بالفريق لإستعادة البطولات من جديد لكن السياسة التي قام بها بارتوميو هي من أوصلت النادي إلى ما هو عليه الآن والخروج الموسم الجاري بدون ألقاب للمرة الاولى منذ ثلاثة عشر عاماً.

وفي حالة قرر ميسي الرحيل عن برشلونة فإن ثلاثة أندية تترقب بقوة الموقف النهائي من أجل الحصول على توقيع أفضل لاعب في العالم وهم باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!