التخطي إلى المحتوى

نجح بايرن ميونخ الألماني في الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي بهدف مقابل لا شيء ليحصل على بطولة دوري ابطال أوروبا لكرة القدم وذلك للمرة السادسة في تاريخه ليحقق الثلاثية التاريخية بعد فوزه بالدوري الالماني وكأس ألمانيا.

بايرن ميونخ بطلاً لأوروبا للمرة السادسة في تاريخه

ولعل أبرز ما ساهم في فوز البايرن بالمباراة ما يلي :-

النجاعة الهجومية

لا يخفى على عشاق بطولة دوري أبطال أوروبا أن البايرن يعتمد على ماكينه أهداف بولندية متمثلة في روبيرت ليفاندوفسكي والذي لم ينجح أي دفاع في إيقافه منذ إنطلاق البطولة وحتى الآن حيث يمتلك في رصيده 15 هدفاً ومرشح بقوه لأن يعزز رصيده بزيارة شباك الفريق الباريسي حيث يتميز صاحب الـ32 بقدره كبيرة على زيارة مرمى الخصم والتسجيل من أنصاف الفرص.

الأجنحة الطائرة

ثاني الأسباب التي قادت البافاري إلى حسم اللقب الأجنحة الطائرة حيث يمتلك المدير الفني الألماني هانز فليك حلول سحرية في خط الهجوم بوجود جنابري وبيريسيتش فالأول سريع للغاية ويمثل تهديد حقيقي لدفاعات الفريق الباريسي وسيزعج بيرنات كثيراً في الناحية اليمنى فيما سيلعب بريرسيتش على الجانب الأيسر لمساعده ليفا وجنابري كما حدث في لقاء البارسا.

الجدار الصلب

من الأسلحة التي عول عليها العملاق البافاري للحصول على اللقب السادس في تاريخه جدار برلين القوي المتمثل في حارس المرمى مانويل نوير الذي دائماً ما يقف كسد منيع في وجه هجوم أعتى الأندية في العالم ونجح في قيادة فريقه للنهائي بعد أن لاذ عن مرماه ضد ليونيل ميسي ورفاقه وكذلك وقف في وجه طوفان لاعبي تشيلسي الإنجليزي وخرج بشباك نظيفة ضد ليون.

وبعد كل هذه الأمور التي إعتمد عليها فليك ذهبت البطولة للعملاق البافاري الذي نقش إسمه بحروف من نور وتمكن من حسم الثلاثية التاريخيه بعد أن توج بلقبي الدوري والكأس في ألمانيا وذات الأذنين ليعادل رقم برشلونة بالحصول على الثلاثية في مناسبتين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!