التخطي إلى المحتوى

كشفت تقارير صحفية مقربة من نادي الزمالك، ان المغربي أشرف بن شرقي طلب شروطًا خاصة من أجل تمديد تعاقده مع القلعة البيضاء، وعلى رأسها البند الخاص بالشرط الجزائي الذي طلب اللاعب وضعه في العقد الجديد، وهو ما رفضه نادي الزمالك بقيادة حسين لبيب.. وفي السطور القادمة نستعرض ملابسات تجديد عقد أشرف بن شرقي مع نادي الزمالك.

أشرف بن شرقي يضع شروطه للتجديد

وضع أشرف بن شرقي الجناح الأيسر للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك شروطه الخاصة من أجل تجديد تعاقده مع النادي الأبيض والذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، ولم يتنازل اللاعب عن أي من البنود التي وضعها أمام مسؤولي الزمالك من أجل تمديد تعاقده مع بطل الدوري المصري.

وكان حسين لبيب، رئيس نادي الزمالك أعلن في الأيام الماضية، عن اتفاقه مع أشرف بن شرقي على جميع بنود تمديد عقده، باستثناء شرط وحيد، لم يتفق الثنائي عليه بعد، حيث رفضه رئيس الزمالك رفضًا قاطعًا.

الشرط الجزائي يقف عائقًا أمام تجديد بن شرقي

وكشفت التقارير أن أشرف بن شرقي طلب الحصول على نصف مليون دولار مقدم تعاقد فور توقيعه على عقد التجديد مع نادي الزمالك، مع وضع شرط جزائي قدره مليون دولار في العقد الجديد، يحق للاعب دفعها في أي وقت والرحيل عن الفريق.

ويتنهي عقد أشرف بن شرقي بنهاية الموسم المقبل، حيث يحق للاعب الرحيل مع نهاية الموسم المقبل مجانًا عن نادي الزمالك، وهو ما دفعه لوضع شروطه بعد تلقيه عروضًا كثيرة من بعض الأندية الخليجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!