التخطي إلى المحتوى

مر 8 سنوات على ذكرى احتفال جماهير الزمالك المخلصة بتاريخ نادي الزمالك العريق، بمئوية لا تُنسى، احتفالاً بـــــــــــــــــ100 سنة زمالك،أتذكر جيدًا ذلك اليوم الذي جاء عشاقه من جميع أنحاء الجمهورية؛ ليحتفلوا بحُبهم الأبدي، حب لا يعرف منفعة، أتذكر أتوبيس هيئة خدمة ستاد القاهرة، الذي كان ينقل جماهير الزمالك من كل الميادين في القاهرة لمُدرجات الثالثة يمين بشارع صلاح سلام ، أتذكر الأتوبيس الذي كان يمتلأ بالأهازيج، والصفارات والأعلام البيضاء بخطين حُمر، أتذكر مجاذيب أبناء ميت عقبة وهم ينتظرون صافرة الحكم؛ لإبهار العالم أجمع باللوح الفنية الجميلة، ودخلة مدرسة الفن والهندسة، ودخلة نادي الزمالك بالجلادات الحمراء، والبيضاء، والسمراء، ليقدموا تابلوه  رائع مزيج من الإبداع والجمال.

تجمع عشاقه من الساعة السابعة صباحًا؛ من أجل تحضير كرنفال عالمي تكلم عنه لاعبي أتليتكو مدريد عبر مقابلات تليفزيونية حيث قالوا: جمهور الزمالك  هو أعظم جمهور في العالم ولم أشاهد مثله من قبل.

لحظات وجود الحكام في أرضية الملعب، وتصويرهم لمجاذيب الزمالك في المدرجات،  شيئ يقشعر له الأبدان، يا له من أمر مُذهل.

تفاصيل كثيرة بطلها أبناء المُنحنى الجنوبي، الذي ساهموا في إحياء حدث لا يحدث كل يوم، وهو مئوية نادي الزمالك؛ ليفتخر بها أحفاد حمادة أمام، حلمي زامورا،عمر النور،الدالي،أحمد رفعت،طه بصري،إبراهيم يوسف،هشام يكن،محمد صبري،تامر عبد الحميد، حازم إمام،عبد الحليم علي،حسين عبد اللطيف،عفت نصار، احمد رمزي،شيكابالا، أحمد حسام ميدو، عمرو زكي،بشير التابعي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *