التخطي إلى المحتوى

فجرت بعض المصادر الصحفية الصادرة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت مفاجأة من العيار الثقيل متمثلة في تعرض لاعب المنتخب المصري الأول لكرة القدم المحترف بالخارج إلى الضرب على يد جماهير ناديه .

عمرو وردة يتعرض لإعتداءات من بعض جماهير لاريسا

وفي التفاصيل فإن موقع سبورت تايم اليوناني الصادر يوم السادس عشر من مايو قد أكد أن الحادثة قد وقعت يوم أمس الجمعة حيث كان يجلس عمرو وردة على أحد المقاهي رفقة بعض أصدقائه.

وأثناء جلوس نجم الفراعنة هجمت عليه مجموعة من عشرة أشخاص و3 منهم هاجموه الأمر الذي أدى إلى تعرضه لإصابات بالغة بسبب اللكمات التي تم توجيهها له من جانب الجماهير الغاضبة .

وفي تصريحات لشهود عيان أكدوا أن الشباب قاموا بالإستفسار من عمرو وردة عن سبب مغادرته الفريق ليتطور الأمر بعد ذلك لحدوث إشتباكات خاصةً أن اللاعب كان ينتمي سابقاً لصفوف باوك.

يذكر ان ورده سبق وأن أعلن رحيله عن الفريق يوم الأربعاء الماضي بعد غيابه عن التدريبات بدون أذن مسبق ليخرج رئيس النادي ويؤكد ان اللاعب تم فسخ عقده ولم يصبح لاعباً في صفوف الفريق.

فيما دافع اللاعب عن نفسه وأكد أنه لا توجد أسباب أخلاقيه وراء فسخ العقد خاصةً أنه كان سينتهي بنهاية الشهر الجاري ولا علاقة لمقطع الفيديو الإباحي الذي ظهر له وراء فسخ العقد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!