التخطي إلى المحتوى

صباح الأحمد الصباح تصدر هذ الإسم تريند المملكة العربية السعودية عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر حيث إحتفى الكثير من الجمهور العربي بصفة عامة والكويتي بصفة خاصة بعيد ميلاد الأمير الكويتي رقم 91.

وفي السطور التالية يسلط معكم ” في المدرج ” الضوء على تاريخ صباح الأحمد الصباح منذ توليه مقاليد الحكم في الكويت إلى الآن.

صباح الأحمد الصباح

ولد الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح المعروف بإسم ” صباح الأحمد الصباح ” يوم السادس عشر من شهر يونيو للعام 1929 ونجح في تولي مقاليد الحكم كالأمير رقم 15 لدولة الكويت.

وكان يوم التاسع والعشرين من شهر يناير للعام 2006 هو يوم توليه مقاليد الحكم بنجاح حيث قام مجلس الأمة بالكويت بنقل سلطات الأمير سعد العبد الله السالم الصباح إلى مجلس الوزراء بسبب حالته الصحية.

فيما تم مبايعة أعضاء مجلس الأمة بالإجماع للشيخ الصباح ليتم إختياره أيضاً من جانب مجلس الوزراء لشغل هذا المنصب بعد الإنتهاء من كافة التسلمات الأميرية حيث يعتبر الصباح رابع إبن ذكر للشيخ أحمد الجابر الصباح أمير الكويت العاشر.

الوزارات التي تولاها

البداية كانت في العام 1962 حينما كان عضو في المجلس التأسيسي الذي تم تكليفه بوضع الدستور تولى وزارة الإرشاد والأنباء وساهم في تطوير الكثير من وسائل الإعلام قبل أن يتولى الصباح في شهر فبراير من العام 1963 وزارة الخارجية مع تعيينه كرئيس للجنة الدائمة الخاصة بمساعدات الخليج العربي الأمر الذي جعله يعطي المنح للدول الخليجية بدون مقابل ليمتد عمل اللجنة إلى اليمن وجنوب السودان.

في العام 2003 تم تعيينة رئيس لمجلس الوزراء بعد أن إعتذر الشيخ سعد العبد الله الصباح بسبب ظروف صحية قبل أن يتم نقل صلاحية مجلس الوزراء بسبب مرض الشيخ سعد ويتم تنصيبه في النهاية على حكم البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!