التخطي إلى المحتوى


قرر نادى الرجاء المغربى إحالة الشكوى المقدمة من أحد لاعبى فريق الشباب ضد أحد أعضاء الجهاز الفنى بعد تعرضه لتصرفات غير أخلاقية والتحرش به للتحقيق من قبل الشئون القانونية.


أعلن النادى المغربى على موقعه الرسمى فى بيان جاء نصه كالتالى:


ينهي المكتب المديري لنادي الرجاء الرياضي الى علم الرأي العام و الجمهور الرجاوي الكريم انه تلقى مساء يوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 افادة من لاعب من فئة الشباب تتعلق بتصرفات غير أخلاقية تمس بعرضه قد يكون تعرض لها من طرف المكلف بالتأطير بنادي الرجاء الرياضي.


و بمجرد توصله بهذه الافادة، بادر المكتب المديري الى إتخاذ التدابير التالية :


1. مواجهة المؤطر المعني بالامر بهاته الوقائع التي أفضت الى فك ارتباطه بالنادي بصفة آنية و نهائية.


2. وضع شكاية لدى السلطات القضائية المختصة بخصوص هاته الوقائع لاتخاذ التدابير و الاجراءات القانونية.


3. المواكبة النفسية و التحسيسية للشاب الذي صدرت عنه الافادة و التواصل الدائم مع افراد عائلته،


و في هذا الاطار، اجتمع المكتب المديري بصفة مستعجلة مع جميع مؤطري و مسؤولي الفئات الشابة الذي خلص لاتخاذ التدابير و الاليات اللازمة التحسيسية منها و الوقائية من اجل حماية المواهب الكروية الشابة لنادي الرجاء الرياضي.


و لا يسع نادي الرجاء الرياضي إلا ان يشدد على حرصه التام على احترام مبادئ التربية الصالحة و التكوين الرياضي السليم و حماية الشباب و تفعيل سياسته المرجعية التي تهدف الى مواصلة تنشئة مواهب رياضية مكونة تربويا و دراسيا و رياضيا في اطار بيئة سليمة.

مصدر الخبر : موقع اليوم السابع وهو يتحمل المسؤولية عن صحة الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *