التخطي إلى المحتوى

فشل البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي يوفنتوس الإيطالي في قيادة فريقه للحصول على بطولة الكأس وخسر ضد نابولي بركلات الجزاء الترجيحية.

رونالدو يفشل في تحقيق النسخة المدريدية

وكانت مباراة الأربعاء بمثابة تحدي حقيقي بالنسبة لرونالدو ويوفنتوس حيث كان اللاعب يبحث عن لقبه الأول في الموسم الجاري بعد أن فرط في لقب كأس السوبر لمصلحة فريق نادي لاتسيو.

وبات رونالدو فى مرمى الإنتقادات وذلك بعد أن أكد صحة من راهن على فشله بعد تركه لريال مدريد خاصةً وأن المشككين في قدراته برروا كلامهم بإستحالة تكرار إنجازاته التي حققها بقميص المرينجي مع السيدة العجوز بسبب تقدمه في السن وإشتهار كرة القدم الإيطالية بالقوة البدنية والندية والإثارة الكبيرة.

نسخة رونالدو المدريدية

بداية الدون مع الريال كانت في العام 2009 حينما إنتقل من مانشستر يونايتد في صفقة بلغت وقتها 90 مليون يورو وفي الموسم الأول لم ينجح في تحقيق أي لقب قبل أن تبدأ إنجازاته من الموسم الثاني بعد تتويجه بلقب كأس ملك إسبانيا موسم 2010-2011 على حساب برشلونة وكان صاحب الفضل بتسجيله الهدف الوحيد.

وفي الموسم التالي 2011-2012 تمكن الدون من حصد لقب الدوري مع البرتغالي جوزيه مورينيو فيما جاء اللقب الثالث في صيف العام 2012 بالحصول على لقب كأس السوبر الإسباني.

نسخة رونالدو الإيطالية

وفي صيف العام 2018 إنضم الدون إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون يورو في صفقة مثلت مفاجأة من العيار الثقيل لعشاق الكرة العالمية ونجح في تحقيق لقبه الأول في موسم 2018-2019 بالحصول على السوبر الإيطالي بالفوز على ميلان في يناير 2019 ونجح وقتها في تسجيل هدف الفوز.

وفي نهاية الموسم نفسه تمكن الدون من الحصول على لقبه الثاني بالحصول على الدوري الإيطالي لكنه فشل في الوصول للقب الثالث بعد خسارة السوبر على يد لاتسيو والكأس على يد نابولي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!