التخطي إلى المحتوى

وجه يورجن كلوب المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي ليفربول الإنجليزي بعض الرسائل لجماهير فريقه عقب حصوله على لقب البريميرليج بعد سقوط مانشستر سيتي على يد تشيلسي بهدف واحد مقابل هدفين لحساب مباريات الجولة الحادية والثلاثين وتوسيع الفارق إلى 23 نقطة قبل نهاية البريميرليج بسبعة جولات ، وتعتبر البطولة هي الأولى للريدز منذ عام 1990 أي أن التتويج بالبريميرليج غاب عن خزائن الليفر لثلاثين عاماً.

تصريحات كلوب لجماهير ناديه

وفي أول تعليق لكلوب بعد حصول الفريق على لقب الدوري الانجليزي قال أنه من المدهش الفوز بلقب الدوري وأمر تحفيز اللاعبين كان سهل للغاية بسبب تاريخ النادي العريق ويعتبر التتويج بلقب البريميرليج إنجاز لا يمكن تصديقه لكن كان يجب تكليل كل ما بذلتموه من جهد خلال السنوات الثلاثة الأخيرة بالفوز باللقب.

وأردف في التصريحات التي أدلى بها لشبكة سكاي سبورتس البريطانية وهو متأثر للغاية أثناء حديثه مع الأسطورة الحية لليفربول كيني دالجيلش والذي وجه له الشكر على كافة سبل الدعم التي قدمها للفريق قبل أن يتغير المزاج قليلاً من الدموع للمزاح.

وقال الألماني أنه لم يحتاج لثلاثين عاماً من اجل الحصول على اللقب بل حقق البريميرليج بعد اربعة سنوات ونصف فقط ووجه نداء لجماهير ناديه بتوخي كافة إجراءات الحيطة والحذر أثناء الإحتفال بالحصول على اللقب وأن لا يخرجوا إلى الشوارع مثل المجانين.

وتابع أن الجماهير يجب أن تبقى في المنازل وفي حالة أردتم الخروج للإحتفال بالحصول على لقب الدوري يمكنكم القيام بذلك من أبواب منازلكم وذلك من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” الذي ضرب العالم منذ شهر مارس الماضي.

وأنهى كلوب تصريحاته أن هذا اللقب هو التاسع له كمدير فني خلال مسيرته لكنه يعتبر أغلى لقب والأقرب إلى قلبه مع لقب دوري أبطال أوروبا الذي حققه مع الريدز على حساب توتنهام الموسم الماضي بهدفين مقابل لا شيء في إسبانيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!