التخطي إلى المحتوى

شهدت الملاعب الإنجليزية اليوم الاحد الخامس من شهر يناير وجود سابقة تحدث للمرة الأولى في التاريخ حيث تم طرد إحدى اللاعبين بإستخدام تقنية ” الفيديو ” المساعد بإستخدام شاشة جانبية في الملعب .

لوكا ميليفوفيتش يسجل حالة تاريخية

وبات الصربي لوكا ميليفوفيتش قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي كريستال بالاس الانجليزي أول لاعب في التاريخ يتعرض للطرد في مباراة بإنجلترا بعد أن قام الحكم بالعودة إلى شاشة ” خارجية ”

حدث ذلك خلال المباراة التي خسر فيها فريق نادي كريستال بالاس من فريق نادي ديربي كاونتي في المباراة التي جمعت الفريقان لحساب مباريات الدور الثالث من بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي .

وقام ميليفوفيتش بالإعتداء على توم هدلستون بدون كرة وبدا أنه قام بعد ذلك بوضع رأسه في إتجاه المنافس في نية واضحة منه لإلهاء حكم المباراة والتأكيد على أنه ” مظلوم ”

لكن الحكم قام بإعطاء البطاقة الصفراء له في البداية قبل أن يعود مايكل أوليفر ويذهب ليشاهد شاشة جانبية للتأكيد على العقوبة التي يستحقها اللاعب .

وبعد العودة قرر طرد اللاعب ميليفوفيتش في إنتصار جديد لنظام ” الفار ” الذي تم الإستعانة به في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الجاري ليعطي كل فريق حقه ولا يظلم أحد .

وعلى الرغم من أن ” الفار ” تسبب في إنتقادات عديدة من جانب اللاعبين والمسؤولين وكذلك مشجعي الأندية الكبرى بسبب إنتظار الحكم لقرارات حكم الفيديو إلا أن هذه التقنية أفادت كرة القدم .

وأكد روي هودجسون مدرب كريستال بالاس بعد المباراة أن القرار كان قاسي للغاية وتساءل عن الطريقة التي قرر بها دين طرد قائد فريقه خاصًة أنه ليس مندهش من إستخدام شاشات الفيديو لكن قراره صعب .

يذكر أن المباراة شهدت تقديم المخضرم الإنجليزي واين روني قائد ديربي كونتي مباراة قوية ورائعة على ملعب إستاد سيلهيرست بارك ساهم في تأهل فريقه للدور الرابع من بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي.

نتيجة مباراة كريستال بالاس ضد ديربي كاونتي

وكان اللاعب كريس مارتن قد سجل هدف فوز فريقه الوحيد في الدقيقة الثانية والثلاثين من الشوط الأول وحاول أصحاب الأرض تسجيل هدف التعادل لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!